الرئيسيةالدوري الانجليزيتقرير | ستوك قد تكون المباراة الأخيرة لمورينيو مع تشيلسي

 

 

 

قول :

 

يُخطط رئيس نادي تشيلسي «رومان أبراموفيتش» لإتخاذ قرار إقالة المدير الفني البرتغالي «جوزيه مورينيو» من منصبه قبل أيام من العطلة الدولية القادمة في منتصف شهر نوفمبر، وذلك بعد تدني مستوى حامل لقب البريميرليج على الصعيدين المحلي والقاري وتلقيه لسبع هزائم في جميع المنافسات بعد مرور شهرين ونصف فقط من بداية الموسم، جنبًا إلى جنب هزيمته لدرع الاتحاد الإنجليزي أمام آرسنال في ويمبلي.

مصادر Goal أكدت أن أبراموفيتش لا يُفكر في الخسارة المالية التي سيتكبدها جراء تعويض مورينيو حال قام بإقالته، فكل ما يسيطر على تفكيره الآن هو إعادة هيبة الفريق وارشاده إلى الطريق الصحيح وتخليصه من حالة الضياع التي يعيشها حاليًا، حيث تراجع إلى المرتبة الـ15 في جدول ترتيب الدوري بعد 10 جولات، وتعادل وخسر في الجولتين الماضيتين بمنافسات دور مجموعات أبطال أوروبا مكتفيًا بفوز يتيم حققه على مكابي المغمور في ستامفورد بريدج.

لكن عدم وجود بديل مناسب للمدرب صاحب الـ52 عامًا سيدفع أبراموفيتش نحو منحه فرصة أخيرة من الآن وحتى منتصف نوفمبر لتعديل أوضاعه، وإذا فشل في ذلك أمام ليفربول وستوك سيتي ضمن منافسات الجولتين ال11 و12 سيبدأ مرحلة التجهيز لتعيين مدرب مؤقت لحين تفرغ المدرب الإسباني «جوسيب جوارديولا» في الصيف المقبل بعد أن رفض مؤخرًا تمديد عقده مع بايرن ميونخ.

ولم يهتم أبراموفيتش لتتويج تشيلسي مع روبرتو دي ماتيو بلقبي كأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا عام 2012 وقرر إقالته وتعيين رافا بينيتيز مدربًا مؤقتًا للفريق نهاية العام، وهو ما سيكرره مع مورينيو دون أي اهتمام بتمكن المدرب البرتغالي من حصد لقبي كأس الرابطة والدوري الإنجليزي الموسم الماضي.

وقالت نفس المصادر «بعد مباراة ستوك سيتي، من المتوقع إعادة تقييم خيارات وفرص النادي في المنافسة على المراكز الأربع الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، وهذا سيصنع قرار أبراموفيتش ومجلس الإدارة، تشيلسي يبتعد عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع بتسع نقاط».

وتضاعفت أسهم الثنائي «جوارديولا ودييجو سيميوني» داخل أروقة نادي تشيلسي في الآونة الأخيرة، لكنهما من الصعب تولي مسؤولية تدريب الفريق منتصف هذا الموسم، بالتالي فإن الاتجاه السائد عند أبراموفيتش سيكون تعيين مدرب مؤقت حتى نهاية الموسم.

ويواجه مورينيو أربعة اختبارات مختلفة في الأسبوعين المقبلين ستحدد كل شيء فيما يخص استمراره مع البلوز من عدمه، حيث سيلعب في مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة أمام ستوك سيتي يوم غد الثلاثاء، وبعد أيام سيستقبل ليفربول في الدوري ثم دينامو كييف وبورتو في دوري أبطال أوروبا، وسيختتم تلك الاختبارات بزيارة صعبة لمعقل ستوك سيتي “بريتانيا” يوم السابع من نوفمبر.

المدرب الذي جدد تعاقده مع تشيلسي في الصيف الماضي لمدة أربع سنوات، أرسل إلى المدرجات بقرار من الحكم “موس” بعد تشاجره مع الحكم الرابع أثناء المباراة التي خسرها يوم السبت أمام ويستهام.

وكان مورينيو قد استبعد طبيبة النادي «إيفا كارنيرو» منذ الجولة الثانية من البريميرليج قبل أن يصفها بالساذجة، وأثر هذا القرار بالسلب على غرفة خلع ملابس الفريق بصورة واضحة.

وتلقى مدرب ريال مدريد والإنتر عقوبة من لجنة الانضباط في الاتحاد الإنجليزي بسبب تصريحاته المعادية لحكم مباراة ساوثامبتون ليغرم مبلغ 50 ألف جنيه إسترليني مع إيقافه لمدة مباراة محلية عن قيادة الفريق كانت أمام أستون فيلا في الجولة التاسعة، وانتهت بفوز فريقه بثنائية نظيفة.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....