الرئيسيةالدوري الانجليزيتقرير | هل بداية كوستا أفضل من أغويرو؟

 

 

قول :

 

تقرير خاص يسلط الضوء وبمناسبة السجل المذهل للاعب شهر أغسطس في إنجلترا دييجو كوستا على أفضل بدايات المهاجمين في الدوري الإنجليزي الممتاز …

أنفرجت أسارير مالك نادي تشيلسي الثري الروسي “رومان أبراموفيتش” أخيرًا بعدما برهن صفقته الصيفية وآخر محاولاته للقضاء على لعنة صفقات هجوم ناديه “دييجو كوستا” على معدنه الأصيل معوضًا رجل الأعمال الشهير على مبلغ 32 مليون باوند الذي أرسله إلى العاصمة الإسبانية لاستقدامه من بطل الليجا أتليتكو مدريد.

https://i1.wp.com/static.goal.com/454900/454996_news.jpg?resize=200%2C250

على مر السنين دفع تشيلسي ما يقارب الـ200 مليون جنيه استرليني على تدعيم مركز الهجوم وخاصة مع بداية الألفية الثالثة على أسماء مثل “كريسبو، موتو، شيفتشينكو، كيزمان، كالو، دروجبا، لوكاكو، بمفورد، جوديونسون، ديمبابا، إيتو، بيزارو ..وغيرهم”.

ولكن كوستا بدايته كانت أفضل من الجميع بل أفضل من جميع هدافي البريميرليج ونجومه بتسجيله 7 أهداف من أصل 4 مباريات، فقد حطم الرقم القياسي المسجل باسم هداف مان سيتي ولاعب آخر جاء من أتليتكو مدريد هو “سيرجيو أجويرو” في أول 4 جولات لعبها بالبطولة برصيد 6 أهداف.

جول كعادته لم يترك تلك البداية النارية تمر دون التذكير بأفضل الهدافين وبدايتهم مع مباريات البريميرليج، وجمع لكم قائمة بالبدايات الأفضل للهدافين خلال أول 8 مباريات بالمسابقة نظرًا لعدم تمكن العديد من الهدافين إثبات أنفسهم في أول 4 مباريات مثل نجم المنتخب الإسباني، بالطبع القائمة لا تشمل النجم “دييجو كوستا” الذي من المنتظر أن يتجاوز تلك الأرقام.

 

 

مايكل كيون (كوفينتري سيتي) .. 10 أهداف – أول 6 لقاءات

 


مايكي كان واحدًا من ضحايا أسوأ مواسم نادي نيوكاسل عبر تاريخه بداية التسعينات وتحديدًا 1991-1992، وقد خرج من الماكبايس في الشتاء وقتها على الرغم من كونه أحد أفضل هدافي الفريق، رفض كيون عرضًا من أحد المتصدرين والمنافسين على اللقب أستون فيلا ووافق على عرض مدرب كوفينتري “بوبي جولد” الذي كافأه مايكي بتسجيل 10 أهداف مذهلة في أول 6 مباريات فقط مع فريق هايفيلد روود.


 

 

بابيس سيسيه (نيوكاسل يونايتد) .. 9 أهداف – أول 8 مباريات

 

كانت جماهير نيوكاسل بداية عام 2012 على موعد مع طفرة جديدة في الهجوم بعد سجل رائع سابق للسنغالي “ديمبابا” وهذه المرة عن طريق أفريقي سنغالي آخر هو “بابيس سيسيه” الذي سجل مع جيوش المدينة في أول 8 مباريات 9 أهداف منها ثنائيته في شباك ليفربول.

 

 

مارك فيدوكا (ليدز يونايتد) .. 9 أهداف – أول 8 مباريات

 

 

دفعت إدارة نادي ليدز مبلغ 6 ملايين جنيه استرليني لتجلب هداف المنتخب الاسترالي وأحد أبرز مهاجمي البريميرليج في بداية الألفية “مارك فيدوكا” إلى مدينة يوركشاير بالمملكة المتحدة، مهاجم سيلتك الذي كان يبلغ وقتها 24 عامًا أدهش الجميع ببدايته لموسم 1999-2000 وهذا نظرًا لقدرته الفائقة على تسجيل الأهداف رغم فشله في الوصول إلى الشباك في أول مباراتين إلا أن السوبر هاتريك الذي سجله في شباك ليفربول في هذا الموسم لن ينسى بالنسبة لجماهير الريدز وكذلك جماهير الأيلاند روود.

 

 

سيرجيو أجويرو (مانشستر سيتي)  .. 9 أهداف – أول 8 مباريات

 

أغويرو ربما تفوق على الأسماء السابقة في أول 4 مباريات حيث كانت بدايته مدوية لموسم 2011-12 وهذا بعد تسجيل 6 أهداف منها هاتريك على طريقة كوستا ضد سوانسي ولكن الكون سجله ضد فريق ويجان أتليتك، ثم أكمل لاعب أتليتكو مدريد السابق أهدافه حتى بلغت 9 أهداف قبل التوقف أمام إيفرتون ولثلاثة مباريات عاد بعدها في سدادسية الديربي ضد مان يونايتد.

 

آلان شيرار – كيفين فيليبس – فرانشيسكو بايانو

الثلاثي السابق سجل 8 أهداف في أول 8 مباريات لهم في البريميرليج ليحلوا في المرتبة الخامسة خلف الأسماء السابقة ..

شيرار .. سجل في مبارياته الأولى رفقة فريق بلاكبيرن في الموسم الافتتاحي للبريميرليج 8 أهداف في أول 8 مباريات وهذا رغم صيامه عن التهديف في مباراتين من أول 4 مباريات إلا أنه سجل 6 أهداف في 4 مباريات بثنائيتين ضد إيفرتون ونوريتش سيتي.
فيليبس .. لم يكن صفقة جديدة بل كان صاعدًا حديثًا رفقة نادي سندرلاند واستطاع قيادة القطط السوداء للفوز في 5 مباريات متتالية سجل خلالها 7 أهداف!
بايانو .. تحرك الإيطالي الشهير إلى ديربي كونتي صيف 1997 ورغم تفويته التسجيل في أول ظهور له إلى أنه سجل 6 أهداف خلال ست مباريات متتالية ثم ثنائية في لقائه الثامن ضد بولتون.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....