الرئيسيةالدوري الانجليزيتقنية حكم الفيديو المساعد لا تزال تحت المجهر

لندن (رويترز) – لا تزال مهمة تقنية حكم الفيديو المساعد المتمثلة في تقديم العون للحكام الواقعين تحت الضغط محل تساؤلات بعد ما جرى على ملعب ويمبلي.
ففي الوقت الذي كان فيه ساوثامبتون متأخرا 1-صفر أمام تشيلسي في قبل نهائي كأس الاتحاد الانجليزي أطلق الحكم مارتن أتكينسون صفارته ليحتسب خطأ لصالح الأرجنتيني ويلي كاباييرو حارس تشيلسي بعد لحظات من سقوط الكرة من بين يديه لتتجاوز خط المرمى عقب التحام مع لاعب من ساوثامبتون.
ولم يتم الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو المساعد. وصب القرار في صالح تشيلسي الذي أنهى المباراة لصالحه 2-صفر وهو ما أثار غضب مارك هيوز مدرب ساوثامبتون الذي قال “نشعر بالاستياء من الحكام. كان قرارا حاسما في مسار المباراة. من يدري كيف كانت ستسير الأمور بعد هذه اللحظة؟”.
وستطبق تقنية حكم الفيديو المساعد في كأس العالم في روسيا هذا العام بعد أن قرر المجلس الدولي لكرة القدم السماح باستخدامها.
لكن جاريث ساوثجيت مدرب المنتخب الانجليزي يبدو أقل تفاؤلا إزاء نجاح تقنية حكم الفيديو المساعد في كأس العالم بعد أن نالت إيطاليا ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقائق الاخيرة لمباراتها الودية أمام انجلترا الشهر الماضي بعد ارتباك من الحكم.
وقال ساوثجيت “أنا سعيد أننا لسنا في كأس العالم الآن. أعتقد أن القرار ‭’‬واضح وصريح‭’‬ وهو ليس كذلك. إنه قرار يمكن مناقشته طيلة أمس”.
وتعرضت التجربة لضربة أخرى بعد استبعاد الاستعانة بها في المراحل الأخيرة لكأس الاتحاد التي سمح فيها بتطبيق التقنية هذا الموسم.
ولم يتم الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد في مباراتي قبل نهائي كأس الاتحاد الانجليزي الأخيرتين وهو أمر مثير للدهشة بالنظر إلى أن آخر مباراة للكأس أقيمت على ملعب ويمبلي، وكانت مباراة الإعادة بين توتنهام هوتسبير وروتشديل في الدور الخامس، شهدت مراجعة عشرة قرارات تحكيمية.
ولن يتم الاستعانة بهذه التقنية في الدوري الانجليزي الممتاز الموسم المقبل بعد أن صوتت الأندية ضد استخدامها كما أن النظام برمته لا يزال غير ثابت بشكل كبير مع احتمال تفجر تساؤلات إضافية إزاء فعاليته مع تطبيقه في كأس العالم.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....