الرئيسيةالدوري الانجليزيتوتنهام وأرسنال في ديربي لندن

لندن (رويترز) – يملك توتنهام وأرسنال فرصة ولا أروع لاستفاقة سريعة من هزيمتين مخيبتين في منتصف الأسبوع عندما يلتقيان في أكثر مواجهات قمة شمال لندن سخونة منذ سنوات على ملعب وايت هارت لين يوم السبت.

وبينما تحفل مواجهات الغريمين دوما بالندية زادت الاجواء اثارة نظرا لمنافسة الفريقين هذا العام على لقب الدوري الانجليزي الممتاز إضافة الى خسارتهما لنقاط في صراعهما مع ليستر سيتي صاحب الصدارة.

وانتهى مسلسل انتصارات توتنهام الذي استمر ست مباريات في الدوري بالهزيمة أمام مضيفه وست هام يونايتد بينما تجرع ارسنال الهزيمة الثانية على التوالي في الدوري والثالثة في كل المسابقات بعد خسارته الغريبة 2-1 على أرضه امام سوانزي سيتي المهدد بالهبوط.

ويتصدر ليستر سيتي – الذي تعادل 2-2 مع وست بروميتش البيون يوم الثلاثاء وسيقابل واتفورد يوم السبت – المسابقة برصيد 57 نقطة بينما يحتل توتنهام المركز الثاني برصيد 54 نقطة وأرسنال الثالث برصيد 51. ويأتي مانشستر سيتي رابعا برصيد 47 نقطة ولديه مباراة مؤجلة.

ويتساوى سيتي الذي خسر 3-صفر أمام مضيفه ليفربول يوم الاربعاء في النقاط مع مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس الذي تفوق على واتفورد 1-صفر.

ولم يصعد توتنهام الى هذا المركز المتقدم في الترتيب في هذه الفترة المتأخرة من الموسم منذ 1985 ولهذا تكتسب مباراة السبت أهمية اكبر للفريقين على عكس ما حدث في 1991 في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الانجليزي على ملعب ويمبلي عندما فاز توتنهام 3-1.

وشاهد ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام فريقه ينتفض بسرعة بعد هزائم هذا الموسم وسيأمل في رد فعل مماثل يوم السبت وكذلك في عودة موسى ديمبلي من الاصابة وان يستعيد ديلي آلي كامل لياقته.

وأبلغ الصحفيين بعد الهزيمة على ملعب إبتون بارك “يتعين علينا ان نتحلى بالايجابية. ولما لا؟.”

وتابع “اللاعبون يشعرون بخيبة امل شديدة لكن الطريقة التي لعبنا بها الليلة في الشوط الثاني كانت رائعة وكان لا ينقصنا سوى التسجيل.”

وبالهزيمة الاسبوع الماضي في دوري ابطال اوروبا امام برشلونة يكون ارسنال قد خسر الان في ثلاث مباريات متتالية لاول مرة منذ ابريل نيسان 2010 ويشعر المدرب ارسين فينجر بالقلق من ان يفقد فريقه ثقته بنفسه.

وقال “اخشى من تداعيات نتائجنا. اللاعبون في حالة احباط شديد لكن يتعين علينا الرد سريعا. يتعين علينا التركيز على عملنا وان نذكر أنفسنا باننا نملك لاعبين ممتازين.”

ويواجه فينجر خطر أن يلعب بدون الحارس الأول بيتر شيك الذي تفاقمت اصابته في أعلى الفخذ في ظروف غريبة أمس الاربعاء اثناء رجوعه الى مرماه بعد تقدمه لمساعدة فريقه اثناء تنفيذ ركلة ركنية في الثواني الاخيرة.

ويتوقع أيضا غياب المدافع لوران كوسيلني عن المواجهة بسبب اصابة في ربلة الساق.

وسيسعى ليستر للحصول على ثلاث نقاط اخرى على حساب مضيفه واتفورد لمواصلة موسمه الرائع والمنافسة على أول القابه على الاطلاق في الدوري الممتاز بينما يواجه مانشستر سيتي منافسه استون فيلا متذيل الترتيب على ملعب الاتحاد.

وسيلعب مانشستر يونايتد امام مضيفه وست بروميتش يوم الاحد بينما سيأمل تشيلسي حامل اللقب في مواصلة تحسنه الاخير بتحقيق انتصار على ارضه امام ستوك سيتي يوم السبت.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة