الرئيسيةالدورى الايطالىتوتي يتغزل بزميله دي روسي

روما (رويترز) :

 أظهر روما أنه يبقى بوسعه القتال بعد فوزه بصعوبة 1-صفر على تشيزينا ليحقق انتصاره الأول منذ أكثر من شهر واحد في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم مستفيدا من هدف “القائد المستقبلي” دانييلي دي روسي.

وتلقى دي روسي إشادة كبيرة من زميله المخضرم فرانشيسكو توتي القائد الحالي لفريق العاصمة.

وكتب توتي الذي غاب عن اللقاء بسبب الإصابة على مدونته الشخصية “أنا فخور بزملائي. لكن أود أن أشيد تحديدا بدانييلي. ساعده هدفنا على تحقيق الفوز في وقت صعب.”

وفاز روما ثلاث مرات فقط منذ انتهاء العطلة الشتوية ليتسع الفارق مع يوفنتوس المتصدر من نقطة واحدة إلى 14 نقطة قبل عشر جولات على نهاية المسابقة وهو ما أنهى آمال رودي جارسيا في الفوز باللقب.

وقال راديا ناينجولان لاعب وسط روما للصحفيين “هدفنا إنهاء المسابقة في المركز الثاني. يتبقى عشر مباريات ويجب أن نحاول حصد أكبر عدد ممكن من النقاط.”

لكن لن يكون من السهل على روما البقاء في المركز الثاني الذي يؤهل صاحبه بشكل تلقائي لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بعدما قلص لاتسيو الفارق مع جاره إلى نقطة واحدة بعدما حقق انتصاره السادس على التوالي وتفوقه على فيرونا.

وربما يتحدد الفائز في الصراع بين روما ولاتسيو عندما يلتقي الفريقان معا في الجولة قبل الأخيرة في قمة العاصمة.

وبعد خروج روما من الدوري الأوروبي أمام فيورنتينا يوم الخميس الماضي وعد المدرب جارسيا بالاعتماد فقط على العناصر الجاهزة.

وكان المدرب الفرنسي عند وعده ودفع بالشاب صالح أوكان البالغ عمره 21 عاما في التشكيلة الأساسية لأول مرة هذا الموسم قبل أن يستبدله بلاعب شاب آخر هو لورينزو بيليجريني.

وقال جارسيا “أظهر (أوكان وبيليجريني) أن بوسعهما مساعدتنا وأنا سعيد من أجلهم.”

وشارك سيدو دومبيا وفيكتور إيباربو المنضمان لروما في فترة الانتقالات الشتوية الماضية أمام تشيزينا أيضا.

وستكون الفرصة متاحة أمام روما للاستعداد بشكل أفضل لمواجهة نابولي صاحب المركز الخامس في مباراة قوية بعد نحو أسبوعين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة