الرئيسيةالدورى الايطالىتوتي يقود روما لانتصار قاتل على سامبدوريا

ميلانو (د ب أ)- واصل ميلان نتائجه المتعثرة للمباراة الثانية على التوالي في بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقب خسارته صفر/1 أمام ضيفه أودينيزي في المرحلة الثالثة للمسابقة الأحد.
وأسفرت نتائج باقي مباريات المرحلة عن فوز روما على ضيفه سامبدوريا 3/2، وبولونيا 2/1 على كالياري، وأتالانتا على ضيفه تورينو بالنتيجة ذاتها، وتعادل لاتسيو مع مضيفه كييفو بهدف لكل منهما.
وعلى ملعب سان سيرو (معقل ميلان)، تقمص ستيبي بيريكا دور البطولة في المباراة، بعدما سجل هدف أودينيزي الوحيد قبل النهاية بثلاث دقائق، ليقود فريقه لحصد انتصاره الثاني على التوالي في المسابقة هذا الموسم.
ورفع أودينيزي رصيده بهذا الفوز إلى ست نقاط، فيما تجمد رصيد ميلان عند ثلاث نقاط في المركز الرابع عشر مؤقتا.
يذكر أن هذه هي الخسارة الثانية على التوالي التي يتلقاها ميلان في المسابقة هذا الموسم، وذلك عقب خسارته 2/4 أمام مضيفه نابولي في المرحلة الماضية.
وعلى الملعب الأولمبي بالعاصمة الإيطالية، قاد النجم المخضرم فرانشيسكو توتي فريقه روما لتحقيق فوز مثير في الوقت القاتل 3/2 على ضيفه سامبدوريا.
وتقدم روما بهدف مبكر عن طريق نجمه الدولي المصري محمد صلاح في الدقيقة الثامنة، قبل أن يسجل سامبدوريا هدفين عبر لاعبيه لويس مورييل وفابيو كوالياريلا في الدقيقتين 18 و41، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدفين مقابل هدف واحد.
واستغل روما توقف المباراة لمدة 80 دقيقة تقريبا، خلال فترة الراحة ما بين الشوطين بسبب الامطار الغزيرة، ليستعيد اتزانه في الشوط الثاني، حيث سجل مهاجمه البوسني إيدين دزيكو هدف التعادل في الدقيقة 61، قبل أن يضيف توتي الهدف الثالث من ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.
ورفع روما رصيده بهذا الانتصار الثمين إلى سبع نقاط، بفارق نقطة أمام سامبدوريا، الذي بات في المركز الخامس.
ونجح روما بتلك النتيجة في رسم البسمة مجددا على وجوه جماهيره، التي شعرت بخيبة أمل، عقب تعادل الفريق المحبط 2/2 مع مضيفه كالياري في المرحلة الماضية قبل أسبوعين.
من جانبه، استعاد بولونيا نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية عقب فوزه 2/1 على ضيفه كالياري.
وحقق بولونيا، الذي تلقى خسارة ثقيلة 1/5 أمام مضيفه تورينو في المرحلة الماضية، فوزه الثاني هذا الموسم ليتقدم إلى المركز السادس مؤقتا برصيد ست نقاط وتجمد رصيد كالياري عند نقطة واحدة في المركز الخامس عشر.
وتقدم سيموني فيردي بهدف لبولونيا في الدقيقة 23 ثم تعرض كالياري لضربة موجعة في الدقيقة 54 بعد طرد ماركو ستوراري.
واستغل بولونيا النقص العددي في صفوف الفريق الضيف وسجل الهدف الثاني بواسطة فيدريكو دي فرانشيسكو في الدقيقة 74 قبل أن يسجل برونو الفيس الهدف الوحيد لكالياري في الدقيقة 83.

وحصد أتالانتا انتصاره الأول في البطولة هذا الموسم، بعدما قلب تأخره صفر/1 أمام ضيفه تورينو إلى فوز بهدفين مقابل هدف واحد.
وبادر إياجو فالكي بالتسجيل لتورينو في الدقيقة 54، قبل أن ينتفض أتالانتا ويحرز هدفين عن طريق لاعبيه أندريا ماسييلو وفرنك يانيك كيسيه في الدقيقتين 56 و82 من ركلة جزاء.
وحصل أتالانتا بهذا الفوز على أول ثلاث نقاط له في البطولة ليحتل المركز الثالث عشر، متأخرا بفارق الأهداف عن تورينو، صاحب المركز الحادي عشر. وفرض التعادل الإيجابي 1/1 نفسه على لقاء كييفو مع ضيفه لاتسيو.
وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي، قبل أن يفتتح أليساندرو جامبيريني لكييفو في الدقيقة 52، قبل أن يدرك ستيفان دي فراي التعادل للاتسيو بعدها بثلاث دقائق فقط.
وارتفع رصيد كييفو إلى أربع نقاط في المركز التاسع، بفارق الأهداف أمام لاتسيو.

image

image

image

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة