الرئيسيةالدوري الانجليزيتوري يشعر بخيبة أمل يهاجم منتقديه!

(رويترز) – أعرب يايا توري لاعب وسط مانشستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم عن شعوره بالاشمئزاز من هؤلاء الذين يسارعون لانتقاد مستواه مقرا بأنه يتألم نتيجة إحساسه بأنه لا يحصل على التقدير اللازم.

وزعم قائد منتخب ساحل العاج أن الفوز بالبطولات وحصد الكثير من الأموال لم يجعله سعيدا في ظل شعوره بالاشمئزاز بسبب “الكثير من الأشخاص المزعجين الذين يحاولون تلويث اسمي.”

وسجل توري 10 أهداف في الدوري الانجليزي الموسم الماضي وهو نصف عدد الأهداف التي سجلها في الموسم الذي سبقه ليفشل سيتي في الدفاع عن اللقب المحلي وينهي في المركز الثاني بفارق ثماني نقاط خلف تشيلسي الذي فاز باللقب.

وقال توري لصحيفة ليكيب الفرنسية اليوم الثلاثاء “أنهيت موسما مع سيتي جاءنا فيه في المركز الثاني بالدوري الانجليزي والذي يعد الأصعب في العالم.”

وفيما يخص عدد الأهداف التي سجلها والتي ساعدت سيتي على الفوز بالدوري الموسم قبل الماضي قال توري “سجلت 26 هدفا منها 20 في الدوري الانجليزي ولم يذكر لي أحد ذلك. أنت تتفهم سبب شعوري بالاشمئزاز.”

وأضاف “هنا (في انجلترا) عندما تكون الأمور سيئة فإنهم يركزون عليها وعندما تكون جيدة فإنهم لا يعيرونها اهتماما. إنهم يستخدمون دوما هذه الأساليب المحدودة لإزعاجي وتكديري.”

وقال توري – الذي انضم لسيتي من برشلونة في عام 2010 وفاز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز مرتين ولقب كأس الاتحاد الانجليزي مرة واحدة – إن وسائل الإعلام يجب أن تركز أكثر على حصيلة الألقاب التي حققها بدلا من راتبه.

وقال اللاعب البالغ من العمر 32 عاما “الصحفيون يركزون على راتبي..يتساءلون عما سأقوم بتغييره في سيتي..”

وأضاف “هذا يؤلمني. الجميع يعتقد أنني سعيد. فزت بالألقاب وحصدت الكثير من الأموال إلا أنني لست سعيدا.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....