الرئيسيةمحليةثنائية روجيريو تضع قدم العميد في الدور الثاني

 

الرياضي :

 

الكويت يعود من لبنان بفوز صعب علي النجمة

 

نجح الكويت في العودة بفوز قيصري علي حساب النجمة اللبناني بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء أمس علي إستاد كميل شمعون حيث افتتح التسجيل للأبيض المتألق البرازيلي روجيريو بالدقيقة الأولي قبل أن ينجح الفريق اللبناني من إدراك التعادل بالدقيقة  عن طريق النيجيري جودين بالدقيقة 29 قبل أن يعود روجيريو و يسجل هدف الفوز للأبيض بالدقيقة 48 ليؤمن الفوز و يقرب العميد من حسم بطاقة التأهل للدور الثاني بعدما رفع رصيده للنقطة 10 بينما يبقي رصيد النجمة اللبناني عند النقطة الواحدة في قاع الترتيب .

 

جاءت المباراة في مجملها مثيرة بين الفريقين حيث دخل العميد المباراة سريعا ن اللحظة الأولي التي نجح خلالها من تسجيل الهدف الأول الذي منحه الأفضلية ثم بدا في بسط سطوته علي مجريات المباراة و تسيدها و شن العديد من الهجمات علي دفاعات الفريق اللبناني الذي ظهر عليه التأثر بضياع حلمه في المنافسة علي احدي بطاقتي التأهل للدور الثاني .

 

و استمرت المباراة تسير في اتجاه واحد و هو مرمي الفريق المضيف إلي أن نجح النجمة بتسجيل هدف التعادل ليبدأ في مبادلة العميد الهجمات و لكن المتألق مصعب الكندري كان لها بالمرصاد و نج في حماية عرينه أمام الهجمات اللبنانية .

 

ظهر علي العميد من بداية المباراة الرغبة الكبيرة في حسمها من البداية و ذلك في ظل اعتماد الجنرال محمد إبراهيم علي الرباعي الهجومي المتميز روجيريو و فهد العنزي و خالد عجب و من خلفهم التونسي شادي الهمامي حيث شكل هذا الرباعي ضغطا كبيرا علي دفاعات النجمة و الأمر الذي تسبب في ارتكابهم الأخطاء مثلما حدث في الهدف الأول بينما تحمل شريدة الشريدة مهمة التصدي للهجمات المرتدة للفريق اللبناني مع المساندة التي يقوم بها شادي الهمامي و روجيريو و عبد الله البريكي .

 

بينما علي الجانب الأخر افتقد الفريق اللبناني إلي التركيز في اغلب الفترات و هو ما تسبب في عدم إكمال أي هجمة حيث كانت تنتهي قبل أن تصل إلي دفاعات الأبيض .

 

و تميز أداء العميد في تلك المباراة بالمباغتة حيث سجل الهدفين في بداية الشوطين الأول و الثاني ثم عمد إلي تامين التقدم بالتمركز الدفاعي الجيد و الاعتماد علي سرعة ثلاثي الهجوم في استغلال بطء مدافعي النجمة و هو ما فتح المجال أمام روجيريو و العنزي و عبد الهادي الخميس الذي أهدر مجموعة كبيرة من الفرص كادت كفيلة بمضاعفة النتيجة و تامين الفوز مبكرا لصالح العميد .

 

عاب علي العميد خلال تلك المباراة الفردية في إنهاء الهجمات حيث لم ين الأداء الهجومي المسيطر علي رباعي المقدمة الأمر الذي تسبب في اهدار مجموعة من الهجمات علي مرمي النجمة اللبناني .

 

شهدت الدقائق الأخيرة من عمر المباراة انتفاضة لصالح النجمة من اجل إدراك هدف التعادل خاصة في ظل الدعم الجماهيري الذي تلقاه الفريق كونه يلعب علي أرضة و وسط جماهيره ما قام مدربهم الألماني ثيو بوكير بإجراء بعض التعديلات الهجومية التي من دورها تسببت في حالة انتفاضة هجومية و لكن التمركز الدفاعي الجيد و تألق مصعب الكندري وقفا حائلا أمام الهجمات اللبنانية ليؤمنوا الفوز و يعودوا بالثلاث نقاط إلي كيفان .

 

شرح الصورة :

 

روجيريو يمر بالكرة من مدافع النجمة اللبناني

 

 

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة