الرئيسيةعالميةثنائية نوليتو تقود الماتادور للفوز على البوسنة

سانت جالين (د ب أ)- سجل مانويل نوليتو هدفين ليقود المنتخب الأسباني لكرة القدم إلى فوز ثمين 3/1 على نظيره البوسني في أولى مباريات الماتادور الأسباني الودية بالمرحلة الأخيرة من استعداداته لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016) التي تطلق بعد أيام في فرنسا.
وأحرز نوليتو هدفيه في الدقيقتين 11 و18 ليضع الماتادور الأسباني في المقدمة مبكرا قبل أن يرد المنتخب البوسني بهدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 29 عن طريق أمير سباهيتش الذي تعرض للطرد في نهاية الشوط الأول.
ورغم النقص العددي في صفوف المنتخب البوسني طيلة الشوط الثاني، لم يستطع المنتخب الأسباني زيادة رصيده من الأهداف حتى أحرز بدرو رودرجيز الهدف الثالث للفريق في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.
ويخوض المنتخب الأسباني فعاليات يورو 2016 للدفاع عن اللقب القاري الذي أحرزه في النسختين الماضيين عامي 2008 و2012.
ويستهل المنتخب الأسباني رحلة الدفاع عن لقبه ضمن المجموعة الرابعة التي تضم معه منتخبات التشيك وتركيا وكرواتيا.
وبعدما تحمل الموسم الذي أفسدته الإصابة، ظهر نوليتو في المباراة بشكل رائع ليعزز آماله في السفر مع الماتادور الأسباني إلى فرنسا.
واضطر المدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني إلى الدفع أمس بتشكيلة معظمها من اللاعبين غير الأساسيين بسبب غياب لاعبي الفريق من أعضاء ريال وأتلتيكو مدريد بعد مشاركة الفريقين في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا في مدينة ميلانو الإيطالي.
ورغم هذا، كان المنتخب الأسباني هو الأفضل في هذه المباراة منذ بدايتها وترجم نوليتو هذا التفوق لهدفين مبكرين جاء أولهما من تسديدة ماكرة بعدما فشل الدفاع البوسني في إبعاد الكرة القادمة من ضربة ركنية ثم جاء الهدف الثاني بتسديدة ساقطة (لوب) فاجأت حارس المرمى البوسني أزمير بيجوفيتش.
واستغل المدافع البوسني سباهيتش ضربة ركنية لفريقه وسجل هدف حفظ ماء الوجه لكنه تعرض للطرد في نهاية الشوط الأول لنيله الإنذار الثاني في المباراة.
ورغم النقص العددي في صفوفه، كاد المنتخب البوسني يحرز هدف التعادل في أكثر من فرصة بالشوط الثاني.
ولكن بدرو حسم اللقاء تماما في الوقت بدل الضائع بعدما فشل بيجوفيتش في التصدي لتسديدة ليتابع بدرو الكرة إلى داخل المرمى مستغلا الاندفاع البوسني في الهجوم بحثا عن هدف التعادل على حساب الدفاع.
واستعان دل بوسكي ببعض لاعبي المنتخب الأسباني للشباب (تحت 21 عاما) لتعويض تأخر لاعبي الريال وأتلتيكو في الانضمام للمنتخب بسبب النهائي الأوروبي.
وشهدت المباراة المشاركة الدولية الأولى لثمانية لاعبين ليرتفع عدد اللاعبين الذين منحهم دل بوسكي الفرصة للمشاركة الدولية الأولى إلى 68 لاعبا منذ توليه المسؤولية في 2008.
وقال دل بوسكي، الذي يعتزم اعتزال التدريب بعد يورو 2016: “اللاعبون الشبان قدموا أداء رائعا وساعدوا الفريق في موقفه الصعب بسبب غياب العديد من اللاعبين”.
ويلتقي المنتخب الأسباني وديا مع منتخب كوريا الجنوبية يوم الأربعاء المقبل ثم يختتم مبارياته الودية بلقاء نظيره الجورجي في السابع من يونيو المقبل قبل بدء مسيرته في يورو 2016.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة