الرئيسيةالدورى الايطالىجاتوزو يكشف سراً عن نهائي إسطنبول بين ميلان وليفربول

جينارو جاتوزو مدرب نابولي الحالي

استغل جينارو جاتوزو فترة توقف المنافسات الرياضية والكروية لاستعادة بعضاً من ذكرياته الكروية كلاعب في فريق ميلان.

وكان نجم منتخب إيطاليا السابق و أحد الركائز الأساسية في الفريق الأحمر والأسود في الفترة الذهبية التي شهدت تحقيق الكثير من الإنجازات القارية وعلى صعيد دوري أبطال أوروبا.
لكن لا ينسيى النجم الدولي الإيطالي المُعتزل ومدرب فريق نابولي الحالي ما حدث في نهائي إسطنبول لدوري أبطال أوروبا عام 2005 بين ليفربول وميلان، والذي خسره الروسونيري بعد أن كان متقدماً بثلاثة أهداف، وذلك قبل أن تنقلب النتيجة تماماً في الشوط الثاني الذي تعادل فيه الريدز 3/3 قبل أن يفز باللقب الأوروبي بركلات الجزاء.

جاتوزو: فكرت في مغادرة ميلان بسبب نهائي إسطنبول
جاتوزو أحد عناصر فريق ميلان الذهبي في بداية الألفية الحديثة

وقال جينارو في حديثه مع سكاي سبورت عن نهائي اسطنبول : “لقد أحرزنا 3 أهداف في 6 دقائق، ولا يوجد أي تفسير لديّ حول ما حدث بعد ذلك..أنا أؤمن بأن ما حدث كان تدخلاً إلهياً..وقعنا في أخطاء فردية وهم كانوا جيدين في الإيمان بقدرتهم على العودة”.
واصل جينارو : “لم يستسلم الفريق الإنجليزي أبداً، وكان أثر تلك الهزيمة عليّ سيئاً للغاية، حتى أنني ذهبت بعد 15 يوماً إلى مركز تدريبات الفريق -ميلانيلو- وأبلغتهم بأنني أرغب في المغادرة، لم يكن لديّ القوة الكافية حينها للشعور بأنني أريد الاستمرار في ميلان بعد خيبة الأمل تلك”.
اختتم نجم الديافولو حديثه قائلاً : “كان جالياني الرئيس التنفيذي وقتها جيداً في إقناعي بالبقاء، فقد جلس معي بشكلٍ فردي وجعلني أغلق قصة هذا النهائي، ولحسن الحظ بعد عامين من هذه الواقعة نجحنا في الانتقام من ليفربول وإحراز الكأس الأوروبية”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة