الرئيسيةالدورى الايطالىجاري نيفيل يكشف عن حلم رونالدو في عالم كرة القدم

رونالدو

وكالات : كشف جاري نيفيل أسطورة مانشستر يونايتد عن بعض التفاصيل المتعلقة بكريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس والتي رصدها خلال فترة تواجدهما معاً في ملعب أولد ترافورد.

وأضح جاري نيفيل أن رونالدو كان يدرك منذ بداية مسيرته أهمية الجوائز الفردية والأرقام القياسية في تحقيق حلمه بأن يصبح أفضل لاعب في العالم، ولذلك كان يسعى دائماً لتسجيل الأهداف بشكل مستمر.
وأكد نجم مانشستر يونايتد السابق على أن رونالدو لم يسعى فقط لأن يصبح اللاعب الأفضل في الوقت الحالي، بل كان يهدف أيضاً لتخطي الأسطورة البرازيلية بيليه الذي يصنفه الجميع كواحد من أفضل 3 لاعبين في التاريخ، والكثير يراه الأفضل على الإطلاق.

رونالدو ليس بعيداً عن تخطي بيليه
اقترب رونالدو من تحقيق حلمه الذي كشف عنه جاري نيفيل بتخطي بيليه بالأرقام الفردية، حيث يملك رونالدو 725 هدفاً مع الأندية التي لعب لها ومنتخب بلاده البرتغال، في حين أحرز بيليه 784 هدفاً خلال مسيرته الاحترافية على الصعيد الرسمي.

ويحتاج الدون لتسجيل 59 هدفاً فقط لمعادلة بيليه في عدد الأهداف، وفي حال استمر بنفس المعدل التهديفي الذي يسير عليه في السنوات الأخيرة، فإنه قد يصل إلى هذا الإنجاز مع نهاية الموسم المقبل.
وقال جاري نيفيل في تصريحات أبرزتها صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية “في البداية، خلال أول عامين، كان من المحبط رؤيته وهو يلعب، لقد فركنا جميعاً بهذا الأمر”.
وأضاف “وفجأة، بدأت جودته في كرة القدم تظهر، في موسم 2006-2007 كان لا يصدق، كان أكثر جوعاً من أي شخص آخر، كانت كرة القدم تشتعل بسببه، عندما تنظر إلى ذلك الموسم، ترى أن جميع النقاط السلبية اختفت، دفاعه، لمساته، مراوغاته، اختفى كل شيء، بمجرد أن يبدأ اللاعب بتسجيل 30 إلى 35 هدف، وتقديم 15 أو 20 تمريرة حاسمة، فهذا يعني أنه يقدم كل شيء ممكن”.
وأنهى جاري نيفيل حديثه “لقد كان أحد اللاعبين القلائل الذين أدركوا أهمية الجوائز الفردية، لقد كانت مهمة بالنسبة له، وكان لديه هاجس تسجيل الأهداف بشكل مستمر، مع تأكيد كل يوم بأنه الأفضل، كان يرفع مستواه كل موسم، ليس لدي شك في أنه يرغب بالاستمرار والتفوق على بيليه، إنه يريد أن يكون الأفضل في التاريخ، ولذلك يحرص دائماً أن تكون الفرق التي يلعب لها ناجحة”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة