الرئيسيةالدوري الانجليزيجماهير أرسنال تقاطع فريقها!

لندن -(رويترز): يقول أرسين فينجر مدرب أرسنال إن استاد الإمارات يواجه خطر التحول إلى “بيئة سلبية” مع توقع غياب عدد كبير من حاملي التذاكر الموسمية عن لقاء وست بروميتش البيون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الخميس. 
وأطلقت الجماهير صفارات استهجان ضد فريق فينجر بعد التعادل 1-1 مع كريستال بالاس يوم الأحد ليصبح الفريق اللندني في المركز الرابع بفارق 13 نقطة وراء ليستر سيتي المتصدر. 
ومع تلاشي آمال أرسنال تقريباً في إحراز اللقب أصبحت الأولوية الآن التأهل لدوري أبطال أوروبا عن طريق إنهاء الموسم ضمن المربع الذهبي وهو أمر من المفترض أن يحققه الفريق اللندني رغم أن الإخفاق في الفوز على وست بروميتش قد يهدد هذا الطموح المحدود أيضاً. 
وفي ظل وجود توتنهام هوتسبير غريم أرسنال في شمال لندن في المركز الثاني وامتلاكه فرصة في إحراز اللقب ازداد عدم رضا الجماهير عن الفريق ودعاهم فينجر إلى الوقوف خلف اللاعبين. 
وقال فينجر في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء “أريد أن تشعر جماهيرنا بالسعادة وأتأثر عندما لا يكونون كذلك. لا يرغب المرء في اللعب في بيئة سلبية”. 
وأضاف “نحن مسؤولون عن أداء الفريق وصحيح أنه في هذه اللحظة ليس في أفضل حالة له. أتمنى في المواسم القادمة أن يلعب أرسنال دائماً على المراكز الثلاثة الأولى وأتمنى ألا يقل حماس الناس”. 
وعرضت تذاكر مباراة وست بروميتش للبيع العام – وهو أمر نادر بالنسبة لمباريات أرسنال على أرضه – وتقبل فينجر حقيقة أن صبر الجماهير شارف على النفاد بعد تحقيق أربعة انتصارات فقط في آخر 13 مباراة في الدوري. 
وقال فينجر “كل شخص يفعل ما يحلو له بتذكرته الموسمية. يجب أن نتقبل ذلك. 
“إنه مساء الخميس.. أمر غير معتاد. حققنا لتونا نتيجة مخيبة للآمال على أرضنا.. ربما لعب ذلك دوراً أيضاً”. 
وفاز أرسنال بكأس الاتحاد الإنجليزي في الموسمين الماضيين لكنه احتل المركز الثاني في الدوري مرة واحدة فقط منذ أحرز لقبه الأخير عام 2004.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة