الرئيسيةعالميةجوارديولا يحفز لاعبي بايرن ميونيخ لحصد نقاط شالكه

ميونيخ (د ب أ) – قال جوسيب جوارديولا المدير الفني  لبايرن ميونيخ الجمعة إن لاعبيه الدوليين “على ما يرام” ومستعدون  للمباراة المقررة أمام شالكه السبت ضمن منافسات الدوري الألماني (بوندسليجا)، وذلك بعد أسبوع من الهجمات الإرهابية التي وقعت بالعاصمة الفرنسية باريس والتهديدات التي تسببت في إلغاء المباراة الودية بين المنتخبين الألماني والهولندي التي كانت مقررة في هانوفر يوم الثلاثاء  الماضي.

وقال جوارديولا خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم “بالطبع الأمر ليس سهلا، ولكن حياتنا يجب أن تستمر.”

وكان أربعة لاعبين من بايرن ميونيخ، هم كينجسلي كومان وتوماس مولر وجيروم بواتينج ومانويل نوير، شاركوا في المباراة الودية بين المنتخبين الفرنسي والألماني على ملعب “استاد دو فرانس”، الذي وقعت الهجمات الإرهابية خارجه.

وقال جوارديولا “تحدثت مع كومان وجيروم وتوماس. لم يكن الموقف سهلا  ولكنهم على ما يرام وسنمضي قدما. يجب أن تسير الحياة.. إنهم بشر وبالطبع  عاشوا موقفا عصيبا. وهم ليسوا سعداء بما حدث.”

ومن جانبه، أكد جيروم بواتينج أنه لا يشعر بالخوف قبل المباراة المقررة  أمام شالكه.

وقال بواتينج في تصريحات لصحيفة “بيلد” الجمعة “كرة القدم جميلة ويجب أن تظل كذلك. فهي ترفيهية واحتفالية للجميع. ويجب أن نحاول العودة تدريجيا إلى الوضع الطبيعي.”

وقال بواتينج “أتمنى من قلبي أن يعود جميع الناس، سواء جماهير كرة  القدم أو اللاعبين أو غير المشجعين لكرة القدم، كل الناس، إلى حياتهم  الهانئة.. وأنا واثق في أن الجهات الأمنية ستنجز عملها بنجاح.

وقال جوارديولا إنه وكل مسؤولي بايرن ميونيخ يقدمون المساعدة والدعم  للاعبين وقت الحاجة، مؤكدا أنه لا يريد الاستسلام للخوف في مواجهة هذا  الإرهاب.

وأوضح جوارديولا “أطفالي يسألونني لماذا، لماذا حدث ذلك. ولكن لاعبي كرة القدم الحاليين أذكياء لغاية، إنهم يدركون الوضع بشكل كبير. ليسوا بحاجة  إلى المدرب كي يفسر لهم الوضع.”

وأضاف “ما حدث يمكن أن يتكرر. ولكن حياتنا يجب أن تستمر. سأذهب إلى أحد المطاعم في الأسبوع المقبل وإلى السينما لمشاهدة جيمس بوند. لن أغير حياتي.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة