الرئيسيةعالميةجودين: النهائي المرتقب يحتاج لمجهود بدني كبير

مدريد – (د ب أ): اعترف الأوروجواياني دييجو جودين مدافع أتلتيكو مدريد الإسباني بأنه كان من الصعب نسيان نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، الذي خسره فريقه قبل عامين، مؤكداً أن مباراة السبت “نهائي البطولة هذا الموسم” ستكون “تكتيكية بشكل كبير وستشهد صراعاً هائلاً ومجهوداً بدنياً كبيرا”، أمام ريال مدريد في إطار صراع الفريقين على اللقب القاري.
وتحدث جودين مع وسائل الإعلام التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم”يويفا” عما حدث خلال النهائي، الذي لعب قبل عامين في لشبونة بالبرتغال وعن الهدف الذي سجله سيرخيو راموس لصالح ريال مدريد في الوقت بدل الضائع لتمتد المباراة لوقت إضافي فاز خلاله النادي الملكي 4 -1
وقال جودين:”كان من الصعب نسيان ذلك النهائي”.
وأضاف:”منذ ذلك النهائي ونحن نقول إن حلمنا لا يزال هو رفع هذا الكأس وهذا أمر لا نخفيه ونقوله على الملأ لأن هذا هو ما نريده، سنستمر نقاتل من أجل هذا الهدف، لقد كنا مخلصين مع أنفسنا خلال تلك الأعوام وإذا واصلنا السير على هذا المنوال ، سيكون لدينا فرصة كبيرة”.
وسيحظى أتلتيكو مدريد في مدينة ميلانو الإيطالية، مقر استضافة مباراة السبت، بفرصة الثأر أمام نفس المنافس، الذي أطاح به في لشبونة.
وتابع اللاعب الدولي الأوروجواياني، قائلاً: “هذه المباراة ستكون ساخنة للغاية وستعتمد على المجهود البدني كثيراً، وستكون تكتيكية ولكن سيكون هناك مجهود بدني كبير، التتويج باللقب هذه المرة حلم لي ولباقي الفرق، إنه يشبه حلم الفوز بكأس العالم مع منتخب بلادي وسأعمل على تحقيقه حتى اليوم الأخير من مسيرتي”.
وكان جودين هو صاحب الهدف الوحيد لأتلتيكو مدريد في لشبونة، الأمر الذي لا يراه هذا اللاعب مرضياً، وقال: التسجيل في النهائي كان رائعاً ولكن في النهاية لم نتمكن من رفع الكأس وهذا كان الأكثر أهمية، لقد خسرنا ولكن يجب أن نستخلص الإيجابيات من هزائم مثل هذه وأن تتعلم أنك في حاجة لتكون أفضل، الآن وصلنا إلى نهائي آخر، علينا أن نستخدم الخبرة حتى لا يتكرر الأمر معنا”.
ويرى مدافع أتلتيكو مدريد أن العامل البدني كان حاسماً في تلك المباراة النهائية (عام 2014): “كنا ندرك أن الوقت الإضافي سيكون عصيباً، كان ريال مدريد لا يزال يتمتع بحيوية أكثر”.

image

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة