الرئيسيةمحليةحارس فرنسا يرفض الاستهانة بالأيسلندي

سان دوني – (د ب أ): أكد هوجو لوريس حارس مرمى المنتخب الفرنسي لكرة القدم أن فريقه يحتاج إلى بذل كل ما بوسعه من جهد إذا أراد الفوز على نظيره الأيسلندي في مباراتهما المرتقبة بدور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حالياً بفرنسا.
وحذر لوريس من الاعتماد على السمعة الكروية للمنتخب الفرنسي والاستهانة بالمنتخب الأيسلندي الذي فجّر مفاجأة هائلة ببلوغ دور الثمانية في البطولة الحالية التي تشهد أول مشاركة له بالبطولات الكبيرة.
وأكد لوريس خلال مؤتمر صحفي قبل المباراة، أن المنتخب الفرنسي يقدّر تماماً ويحترم المنتخب الأيسلندي الذي أطاح بنظيره الإنجليزي من البطولة بعد التغلب عليه 2/1 في دور الستة عشر.
وقال لوريس: “ليس كافياً أن نكون منتخباً كبيراً أو أمة كبيرة في عالم كرة القدم وأن نلعب بشكل جيد لنحقق الفوز. الأمر يتعلق أيضا بمجموعة من المعايير والقيم.. لم تعد هناك فرق صغيرة في أوروبا. درسنا المنتخب الأيسلندي جيداً ولن نفاجأ به في مباراة اليوم”.
ولم يكشف ديشامب عن كيفية تعويض غياب مدافع عادل رامي عن مباراة اليوم بسبب الإيقاف. واكتفى ديشامب بقوله إن الدفع باللاعب صامويل أوميتي في مباراة اليوم لن يكون مجازفة رغم عدم مشاركة اللاعب من قبل في أي مباراة دولية مع الفريق.
وأوضح ديشامب أن اللاعب “يمتلك خبرة جيدة وسبق له اللعب مع ليون الفرنسي في دوري أبطال أوروبا”.
وقال ديشامب: إن المنتخب الفرنسي تدرب جيداً لمواجهة خطر التمريرات الطويلة للمنتخب الأيسلندي ولكنه لم يتدرّب على تسديد ركلات الترجيح لأنه من المستحيل التفكير في هذا السيناريو.
وأشار ديشامب بهذا إلى أن فريقه يرفض فكرة الوصول بالمباراة إلى ركلات الترجيح.
وعن الصعوبات التي واجهها المنتخب الفرنسي في مبارياته بالبطولة حتى الآن ومنها مباراته أمام أيرلندا في دور الستة عشر حيث قلب تأخره بهدف إلى فوز ثمين 2/1 في الشوط الثاني ، قال ديشامب: “إنه أمر مثالي أن تبدأ وتنهي بشكل جيد”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة