الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةحافظ ضاحي : الأزرق... الهروب مستمر

حافظ ضاحي

النهار :

 الأزرق… الهروب مستمر

كثيرا ما تتفاوت ردود الافعال عند اعلان قائمة المنتخب حيث تظهر الانتقادات والتحفظات من البعض على اسماء معينة وان اختلف الوضع حاليا بعدما كشف التونسي نبيل معلول فور تعاقد الاتحاد معه عن قائمة الازرق المشاركة في نهائيات كأس آسيا التي ستقام في استراليا يناير المقبل، حيث كان الحدث الابرز الذي طغى على الشارع الرياضي وجاءت عملية التعاقد معه في وقت سريع خلفا للمدرب البرتغالي جورفان فييرا الذي توصل مع اتحاد الكرة لاتفاق بعدما قدم استقالته على اثر الاخفاق في كأس خليجي 22.
واعلان معلول للقائمة التي ضمت 29 لاعبا لم يكن بمتابعة عن قرب منه وانما من قبل مساعده محمد مشعان وهذا امر طبيعي طالما انه مدرب جديد ولم يتسن له الاطلاع على المباريات المحلية فى الوقت الراهن علاوة على ذلك انه لم يعد هناك متسع من الوقت امامه لكي يستطيع المتابعة والمراقبة فالمشاركة في نهائيات كأس اسيا لم يتبق عليها سوى ايام معدودة ولذلك له العذر في هذا الاختيار. ولكن ما يلفت الانتباه ويخلق عدة تساؤلات هو ضم بعض اللاعبين الكبار في السن الذين بات عطاؤهم لا يساعدهم على الاستمرارية ولن يكون في مقدورهم ان يقدموا اكثر مما قدموه ويأتي في مقدمتهم نواف الخالدي ووليد علي وصالح الشيخ وكان يفترض من تكفل بالاختيار ان ينسى هؤلاء اللاعبين وطالما ان محمد مشعان قد جلس مع طلال نايف وابدى الاخير له اعتذاره عن مواصلة اللعب فكان الاجدر به الا يحسب هؤلاء اللاعبين في حساباته في البطولة القادمة بدلا من الاقدام على الاعتذار مثلما عمل وليد علي ففعلا انه قص الحق من نفسه ورأى انه لم يعد قادرا على العطاء ومن قبله طلال نايف من خلال اعتذاره عن الانضمام وقد يتبعهم اخرون ممن كانوا شركاء في اخفاق خليجي 22 وبالذات في مباراة النكسة امام عمان التي مني بها الازرق بخماسية تاريخية وهم بتلك الخطوة قد يظهرون انهم ببادرة منهم يريدون ان يفسحوا المجال للوجوه الشابة ولكن في الوجه الحقيقي غير ذلك فما يعد هروب بذرابه تحت ذريعة وصلنا الى نهاية الخدمة ولكن الخوف من عدم القدرة على مقارعة المنتخبات في البطولة وانكشاف حالة الازرق هو الذي يقف بشكل مباشر وراء تلك الاعتذارات.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة