الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةحافظ ضاحي : خالد... «الغلط راكبك»

حافظ ضاحي

النهار:

خالد… «الغلط راكبك»

ما بدر من لاعب القادسية خالد القحطاني من تصرف اثر مشاجرته مع لاعب الساحل شبيب الخالدي أساء لنفسه حيث يبلغ من العمر 30 عاما وبذلك ان فارق السن ما بين اللاعبين واضح فالخالدي لم يصل عمره الى 17 عاما، وان كان العذر الذي يبرر به القحطاني تصرفه هو عدم تحكمه في اعصابه وانفعاله من جراء الاحتكاك من قبل الخالدي عندما استخلص الكرة منه.
وبما ان اللعبة كانت طبيعية وليست بها تلك الخشونة وانما اصطدم به اللاعب عندما أبعد الكرة من امامه وعلى الفور امسك به القحطاني وتشابك معه دون ان يضع اي اعتبار لفارق العمر وللخبرة التي يمتلكها وخصوصا انه مثّل المنتخب ويلعب ضمن ناد كبير (القادسية)، فمن الاجدى به ان يضع لمثل ذلك احتراما ولا تكون ردة فعله غاضبة لمجرد ان لاعبا شابا قطع منه الكرة فقط.
وربما رأى القحطاني في قرارة نفسه ان ما حصل فيه تقليل من مكانته كلاعب كبير فلا يمكن ان يحتك به لاعب صغير ولاشك هذا التصرف ليس به ضرر على القحطاني فقط بل يعكس سوء الاوضاع التي يمر به القادسية، فمن الطبيعي ان عدم الاستقرار الذي يطغى على اجواء الفريق والكل يتلمسها مهما حاولت الادارة التغطية او ايجاد التبريرات فهي ظاهرة للعيان وبالذات للقدساوية الذين يأملون من فريقهم ان يواصل حصد البطولات بعيدا عن الخلافات ولكن خروج القحطاني عن المألوف ومشاجرته مع الخالدي ذي الـ17 عاما في منظر مؤسف ليس له اي مبرر ما هو إلا تأكيد على ان هذا التصرف احد الارتدادات للوضع غير المستقر في صفوف الفريق.
وان كان القحطاني اعتذر من شبيب الخالدي حسب ما يتداول فهي خطوة طيبة واعتراف منه بالخطأ، ولكن تظل نقطة تحسب عليه وهو على مشارف الاعتزال وربما قد اثرت الخسارة على القحطاني ولذلك اظهر غضبه في الهوشة مع لاعب اصغر منه سنا وقدراته الفنية جيدة وينتظره مستقبل وعلى القحطاني أن يركد قبل لا يودع.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة