الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةحافظ ضاحي : «خليجي 23» والإيقاف .. وجهان لعملة واحدة

حافظ ضاحي

النهار:

«خليجي 23» والإيقاف .. وجهان لعملة واحدة

ازداد المشهد العام لتنظيم كأس الخليج 23 اشتباكاً بعدما دخلت على الخط العقوبات الدولية من قبل اللجنة الاولمبية الدولية التي قد تفرض على الرياضة الكويتية.
يأتي ذلك على ضوء الكتاب الذي تلقته اللجنة الاولمبية الكويتية من نظيرتها الدولية التي منحت من خلاله 15 اكتوبر المقبل موعداً نهائياً لمراجعة القوانين التي تتعارض مع القوانين الدولية والميثاق الاولمبى.
هذا الامر كان حاضرا في اللقاء الذي جمع وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود ورئيس اتحاد الكرة الشيخ طلال الفهد في اطار المساعي التي تبذل لتذليل الصعوبات التي تواجه اقامة خليجي 23.
وأكد مصدر أن الفهد ابلغ الحمود بأن ذلك قد يكون عائقا أمام تنظيم البطولة في حال تعذر استيفاء مطالب اللجنة الاولمبية الدولية، وحينها قد تتعرض الرياضة الكويتية للايقاف، لذلك كان قرار تأجيل البطولة لمدة شهرعن موعدها السابق مطروحا من جانب الفهد الذي يهدف الى كسب المزيد من الوقت لتفادي أضرار العقوبات اذا صدرت و يكون بمقدور الهيئة العمل على تجهيز ستاد جابر الدولي والستادات الاخرى بشكل يتلاءم مع أهمية البطولة.
واضاف المصدر ان الفهد أصر على اقامة المباريات على ستادي النصر والشباب وان تكون مبالغ الصيانة والتجهيز عن طريق الهيئة، رافضا أن يكون الصرف على هذا الجانب من ايرادات الاتحاد حسب ما ذكر في الكتاب الذي تلقاه الاتحاد من الهيئة، وليس من ميزانية البطولة البالغ قدرها 5 ملايين دينار، وبما انه وافق على أن يقوم بالانفاق من ميزانية الاتحاد وايرادات البطولة فيما يتعلق بأمور الاعاشة والسكن الخاصة بالمنتخبات المشاركة، اشترط ان تقوم الهيئة بتحمل تكاليف الضيوف الذين تقوم بدعوتهم سواء الوزارة او الهيئة. واشار المصدر الى أن الجانب السياسي المتعلق باقناع الدول الخليجية والعراق واليمن بالمشاركة سيكون من اختصاص الوزير الحمود من خلال التباحث مع نظرائه الوزراء في الدول المعنية لكي يعملوا على اقناع اتحاداتهم بالمشاركة في البطولة في حال تغيير موعد اقامتها.
وبعيدا عن الاجتماع التشاوري الذي عقد لأول من أمس، رفض الاتحاد الانصياع للاتصالات الشفوية التي قام بها بعض مسؤولي الهيئة الذين طالبوه بالتوقيع على كتاب رسمي يقضى باعتراف الاتحاد الدولي بنظامه الاساسى، وهذا ما جعل الاتحادات الاخرى تقدم على نفس خطوة اتحاد الكرة خلال الاجتماع التشاوري الذي عقد في مبنى اللجنة الاولمبية وترأسه رئيس اللجنة الشيخ طلال الفهد، حيث تمت مناقشة الطلب الشفوي الذي تقدمت به الهيئة للاتحادات ويتضمن التوقيع على اقرار من كل اتحاد أن القوانين والنظام الاساسي لا يتعارض مع القوانين واللوائح للاتحادات الدولية، واتفق الجميع على عدم الانصياع لهذا المطلب حتى اذا كلف الامر ايقاف الدعم المالي وايقاف النشاط المحلي والمشاركات الخارجية في ظل عدم توفر الميزانيات للاتحادات من قبل الهيئة، ويستند الرفض المزمع إلى أن تقوم به الاتحادات على ان هناك مراسلات ومطالب في الوقت الراهن بين اللجنة الاولمبية الدولية والحكومة والهيئة واللجنة الاولمبية بخصوص ما يستجد على القوانين الرياضية وان هناك بالاصل مهلة زمنية محددة حتى 15 اكتوبر المقبل، وتدرك الاتحادات ان بخطوتها على الاقرار ستزيد الوضع تعقيدا.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة