الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةحافظ ضاحي : مجلسنا واتحادنا... «العلة وحدة»

حافظ ضاحي

النهار :

مجلسنا واتحادنا… «العلة وحدة»

عندما يعلن إتحاد الكرة في بيانه الأخير تحمله مسؤولية نتائج مشاركة الأزرق في خليجي 22 التي اختتمت اول من امس في الرياض فهذا يأتي متوائما مع مطالب مجلس الوزراء التي ذكرها في بيانه تجاه اخفاق المنتخب في تلك المشاركة بعدما أرجع أسبابها إلى حصيلة تراكمات في الأخطاء والاختلافات أدت لمثل هذه النتائج السلبية التي يتحمل مسؤوليتها الاتحاد وجمعيته العمومية. فلم يتهرب الاتحاد بل أكد مسؤوليته عما حدث ولكن هناك مسببات ليست خافية عن المتابعين بمن فيهم مجلس الوزراء الذي اختزلها في تراكمات من الأخطاء وهذا يعني أنه يدرك تماما المعوقات التي تشكو منها ليست الكرة الكويتية وانما الحركة الرياضية بشكل عام .
ولاشك أن مجلس الوزراء ليس غائبا عن حالة عدم الاستقرار الاداري للاتحاد منذ 2007 وهذه من العوامل التي يضعها المجلس في اعتباراته ومدى تأثيرها على العمل وانعكأساتها المباشرة على المنتخب بالاضافة الى التجاذبات التي كانت طاغية على الوسط الرياضي ومازالت ارتداداتها قائمة حتى هذا الوقت. والاتحاد سعى من خلال بيانه الى صياغة استراتيجيات وصناعة قرارات تهم اللعبة في البلاد بعيدة عن الانفعال وتكون مفصلية تؤسس لمراحل مستقبلية وفق قواعد علمية مدروسة فهذا يتطلب منه أن يترجمها على أرض الواقع باعادة ترتيب الأوراق وعلى سبيل المثال أن يبدى اهتمامه في النشاط المحلي مع التركيز على المنتخبات السنية في الفترة المقبلة والعمل على بناء منتخب للمستقبل لكي يلبي تطلعات الشارع الرياضي وتحقيق ذلك يحتاج الى عمل كبير. 
وعلى الاتحاد ايضا ان يعد تقريرا متكاملا يتضمن جميع المعوقات التي تواجه تطور كرتنا ليسلمه الى مجلس الوزراء في القريب العاجل وتلك الخطوة في الطريق السليم حيث سيضع الاتحاد جميع الصعوبات والعراقيل على طاولة الحكومة وتعزز من العلاقة ما بين الطرفين خصوصا أن معاناة الرياضة الكويتية كبيرة ولاتنحصر بكرة القدم الا أن الخسارة الكبيرة من عمان بخماسية كشفت الوجه الحقيقي لرياضتنا والكثير من أصحاب القرار يعرفون ذلك جيدا من قبل لكن علت أصواتهم وانتقاداتهم على أثر تلك النتائج لكي يظهروا للرأي والشارع الرياضي أنهم ساعون من اجل الأصلاح .
وعلى الاتحاد أن يكون شفافا في سرد المبررات والسلبيات التي تقف عائقا أمام تطور الكرة الكويتية وبالمقابل يأخذها الجانب الحكومي بعين الاعتبار ولا تكون حبيسة الأدراج وأن يكون العمل البناء من أجل الرياضة الكويتية وليس الكرة فقط .. فما هي الا جزء يحتل موقعا في الوجاهة يتكسب من ورائه الكثيرون في الربح والخسارة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة