الرئيسيةالدوري الانجليزيحامل اللقب يتعثر على ملعبه بالتعادل مع سوانزي

قول :

لم ينجح تشيلسي في أكثر من تحقيق نتيجة التعادل مع سوانزي سيتي في المباراة الافتتاحية لمباريات حامل لقب البريميير ليج هذا الموسم حيث تعادل بنتيجة 2-2 على ملعب ستامفورد بريدج في مباراة شهدت طرد حارسه تيبو كورتوا بعد 55 دقيقة.

هدد سوانزي سيتي تشيلسي في البداية وبالتحديد في الدقيقة 7 عبر ضربة ركنية حاول “جوميز” رأس الحربة للفريق الضيف تحويلها للشباك برأسية ومرت الكرة بجوار القائم الأيسر لتيبو كورتوا، ولم يُظهر حامل اللقب في الدقائق الأولى نوايا كبيرة بل أن جوميز كاد أن يفتتح التهديف في الدقيقة 14.

حيق انفرد المهاجم الفرنسي بمرمى كورتوا بعد تمريرة من شيلفي واصطدمت الكرة بجون تيري وكانت في طريقها للمرمى ثم أبعدها إيفانوفيتش في الوقت المناسب، ثم سدد شونج يانج كي بعدها بثوانٍ كرة بيسراه تصدى لها كورتوا بثبات.

وبعكس معطيات الأحداث تقدم تشيلسي في النتيجة في الدقيقة 22 عبر ضربة حرة نفذها أوسكا ولم تصطدم بأي لاعب لتذهب في طريقها إلى شباك لوكاس فابيانيسكي.

عادل سوانزي النتيجة بعد كرة عرضية من الجهة اليسرى من مونتيرو على رأس جوميز أبعدها كورتوا ثم سددها أيو في جسد تيري قبل أن يراوغه في المرة الثانية ويسدد الكرة في الشباك ليتعادل سوانزي سيتي بشكلٍ مستحق في الدقيقة 29 ، ولكن بعدها بقليل سجل ويليان الهدف الثاني بعد كرة لعبها عرضية واصطدمت بفيدريكو فيرنانديز لتتحول إلى شباك مرمى فريقه ويتقدم تشيلسي الموفق للغاية في النتيجة 2-1.

وسدد سيجردسون أولى كراته على مرمى كورتوا في الدقيقة 37 بيمناه أبعدها تيبو كورتوا ببراعة وانتهى الشوط الأول بتقدم تشيلسي في النتيجة دون تقديم أداء كبير.

دخل سوانزي الشوط الثاني برغبة كبيرة في تسجيل هدف التعادل واستثمار الحالة الإيجابية للاعبيه رغم التأخر في النتيجة فبدأ بالضغط على البلوز في مناطقه وحاول مونتيرو أن يخادع كورتوا بتنفيذه لركنية مقوسة ولكن كرته اصطدمت بالقائم.

وفي الدقيقة 53 حدث التغير الدرامي في المباراة بعد تمريرة من شيلفي لجوميز ضرب بها دفاع البلوز وأعاق كورتوا جوميز ليتم احتساب ركلة جزاء وطرد الحارس الإسباني، وتصدى جوميز للركلة بنجاح أمام الحارس البديل بيجوفيتش ليتعادل سوانزي 2-2 في النتيجة.

وفي الدقيقة 61 أنقذ بيجوفيتش تشيلسي من استقبال الهدف الثالث بتصديه لتسديدة من جناح سوانزي المميز في لقاء اليوم “مونتيرو”، واستمر سوانزي سيتي متفوقًا في المباراة هجوميًا مع النقص العددي للفريق صاحب الأرض، واعتمد تشيلسي على المرتدات والتي كاد هازار من إحداها أن يضع البلوز في المقدمة من جديد ولكن فابيانسكي أغلق الزاوية.

أخرج مورينيو كلًا فابريجاس  وويلين وأدخل زوما وفالكاو في الدقائق الأخيرة والتي شهدت نشاطًا أكبر من إيدين هازار للوصول لهدف الفوز، وسدد فالكاو كرة أرضية لم تُشكل قلقًا للحارس فابيانسكي، وفشل البلوز في الوصول لمبتغاه لينتهي اللقاء بالتعادل وتقاسم الفريقين لنقاط المباراة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....