الرئيسيةكتاب الرياضيخالد جاسم : البريميرليغ.. سوبر

خالد جاسم

لاعب نادي الرفاعي الشرقي والمنتخب البحريني

البريميرليغ.. سوبر

يالها من أثارة مع ركلة البداية ، وكما قيل في المثل العربي الطبع يغلب التطبع فمهما حدثت من متغيرات تؤثر على أنطلاقة ومسار الدوريات العالمية يبقى الدوري الأنجليزي وفياً لتقاليده وعظمته منذ صافرة الجولة الأولى حتى نهايته . لما لا والبريميرليغ يعتبر الأقوى على المستوى العالمي بمعية الليغا الأسبانية .
أنطلاقة أتت بنتائج ومستويات بعضها متوقع وأخرى لم تكن في الحسبان كما هي عادة الدوري الأنجليزي .
أغلب عشاق المانيو كانوا على أمل الفوز على سوانزي من أجل المضي في طريق أستعادة التوهج وأحراز اللقب لكن خاب أملهم وأمل المدرب فان خال الذي بدأ للتو التعرف على الدوري الأنجليزي وأختلافه عن منافسيه من الدوريات الأخرى .
أصطدم فان خال بفريق سوانزي المنظم دفاعياً والمتسلح بالثقة حتى وهو يلعب في معقل المانيو . رأينا مدرب سوانزي غاري مونك كيف تعامل مع المباراة في التحول الدفاعي وأعطاء واجبات أضافية للاعبي أرتكاز الوسط الرائعان شيلفي وكي سونغ في التحول الهجومي لعمل الزيادة العددية وأستغلال المساحة الفارغة في وسط المانيو وأيضاً اللعب على الظهير الأيسر للخصم أشلي يونغ المتوتر والضعيف في التغطية العكسية ، في المقابل لم نرى حلول من قبل فان خال تستطيع التغلب على هذا التنظيم بسبب عدم وجود نوعية خاصة من اللاعبين وأفتقاره الى دكة بدلاء قوية .
أعتقد بأن أرسين فنجر وضع يده على نقطة ضعف فريقه الأرسنال وهي قلة العدد والتمركز الخاطئ في الأرتداد الدفاعي وبدأ في حل هذه المشكلة في مباراته أمام كريستال بالاس عن طريق غلق المساحات بوجود لاعبي الوسط خلف الكره وتقريب المسافة بين خطوط الفريق .
الأرسنال قوي في التحول الهجومي لأمتلاكه لاعبين مهره في وسط الملعب ومهاجمين لهم القدرة على التكيف مع مختلف أساليب اللعب الهجومي .
صحيح أن ليفربول نجح في الفوز على سامثهامبتون بتبديل ذكي من المدرب روجرز عندما زج باللاعب لامبرت كمهاجم ثانٍ بدل كوتينيو الذي لم يؤدي دوره بالشكل المطلوب في الزيادة العددية وأستغلال الفراغات التي يعملها ستوريدج ، فأعطى هذا التبديل حرية أكبر في التحرك لرحيم أستيرلينغ أمام دفاع منظم لفريق ساوثهامبتون ، لكن أعتقد بأن ليفربول سوف يكون لديه خيارات أكثر في المباريات القادمة خاصه بعد التعاقد مع الظهير الأيسر البرت مورينيو وكذلك يجب على روجرز تفعيل لاعبي الأرتكاز لوكاس وجيرارد في التحول الهجومي لعمل كثافة عددية وأستغلال قوة التسديد .
لاتزال مدينة مدريد تتغنى بأمجاد الريال وعنفوان الأتلتي منتظرة لقاء الليلة في ذهاب السوبر الأسباني . دييغو سيميوني جعل من أتلتيكو مدريد فريق ذو طابع خاص وشخصية فرضها على أندية الليغا وأوروبا ، بينما كل مؤشرات ريال أنشيلوتي تقول بأن الريال أقوى عن الموسم الماضي وجاهز لكل البطولات .
سيناريو المباراة المتوقع حسب المعطيات توحي بسيطرة الريال وبنسب أستحواذ أعلى في المقابل سنرى أندفاع بدني قوي من لاعبي الأتلتي . لكن هل سيستمر هذا الأندفاع طوال مجرى اللقاء خاصة في بداية الموسم مع عدم وصول لياقة الفريق للقمة ؟ لننتظر

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة