الرئيسيةكتاب الرياضيخالد جاسم : رؤى مختلفة .. قبل الانطلاقة

خالد جاسم

 لاعب نادي الرفاعي الشرقي والمنتخب البحريني

رؤى مختلفة .. قبل الانطلاقة

قبل الأنطلاقة
رؤى تختلف ، قراءات متعددة ومؤشرات تعطي دلالات على أن الموسم الأوروبي لهذا العام سيكون مغايراً عن المواسم السابقة . أندية في الطريق لأستعادة بريقها ومجدها وآخرى يخشى عليها فقدان هويتها . وأندية ستواصل تربعها على القمة .
أحسنت أدارة مانشيستر يونايتد صنعاً عندما تعاقدت مع العبقري لويس فان خال لأستعادة الهيبة المفقودة فكان قراراً صائباً . رأينا العمل الأحترافي لفان خال خارج وداخل الملعب وتركيزه على تفاصيل صغيرة تؤثر على وحدة الفريق ، لذا نجح في تغيير الشكل العام للفريق ونزع لباس البؤس والأستعاضة بثوب جميل ماسحاً به المستوى الضعيف الذي أختتم به الموسم الماضي .
فوز مانشيستر يونايتد على بطل أوروبا الريال بثلاثة أهداف مقابل هدف في البطولة الودية المقامة في الولايات المتحدة أعطت فكرة مبدأية عن قوة المانيو ، صحيح أن البطولة ودية وتعتبر غير مقياس ولا تعطي الصورة النهائية للفريق ولا ننسى أيضاً غياب كثير من لاعبي الريال المؤثرين لكنها كشفت لنا الأطار العام للفريق والفكر والنهج التكتيكي والتحولات في طريقة اللعب الذي سيطبقه فان خال .
هل سيبقى الأرسنال حاضناً للمركز الرابع أم سيفاجأ محبيه قبل خصومه ويخطف كأس البريميرليغ هذا الموسم ؟ فريق يمتلك فلسفة اللعب المفتوح المحبب للمشاهدة والقادر على هز شباك الخصوم لكنه في المقابل قد يعاني أمام فرق تلعب بأساليب لعب مختلفة وبتكتيك متغير . أرسين فينغر دعم صفوف الأرسنال بلاعبين من الطراز العالي يتماشوا مع اسلوب لعبه منهم اليكسس شانشيز وكامبيل والمهاجم سانوغو الذي أبهر الجميع في مباراته امام بنفيكا بتحركاته الذكية وبأهدافه الأربعة .هذا التألق اللافت لسانوغو سيضع المهاجم الآخر الفرنسي جيرو في وضع حرج .
عودة البارسا لمستواه الكبير تصب في مصلحة الدوري الأسباني ودوري الأبطال وهذا لا جدال فيه ، لكن المؤشرات حسب وجهة نظري تقول بأن البارسا وبالأخص المدرب لويس أنريكي سيعاني الأمرين هذا الموسم بسبب أنه يشرف على نادٍ من كبار أندية العالم خرج خالي الوفاض الموسم المنصرم وبمعنويات وثقه مهزوزه تحتم عليه أعادة الفريق لثقته بنفسه أولاً ولمستواه المعهود ثانياً ، لكن هل يستطيع النجاح في مهمته وأعطاء الفريق فكر ومنظومة جديدة ؟. أعتقد في وجود لاعبين تشربوا منظومة التيكي تاكا وغير مرنين تكتيكياً بحيث يمكنهم من تغيير اسلوب الأستحواذ الى اللعب المباشر واسلوب المرتدات فأن التعويل على نجاح أنريكي غير مضمون .
انتصار نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان على نادي غونغان في كأس السوبر الفرنسي كان منطقياً بحكم الفوارق الشاسعة بين الفريقين . لوران بلان محظوظ بوجود لاعبين كبار يتقدمهم القائد الفذ ابراهيموفتش مع أنضمام ديفيد لويس والأنتقال المحتمل لديماريا الذي بالطبع سيزيد من الحلول والخيارات المطروحة لبلان . سان جيرمان سيكون رقماً صعباً هلى الصعيد الأوروبي .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة