الرئيسيةالدوري الانجليزيخسارة مهينة لليفربول تهدر حلم البريميرليغ الذهبي

فجر واتفورد مفاجأة من العيار الثقيل، وألحق الهزيمة الأولى بضيفه المتصدر ليفربول، بفوزه عليه 3-0 مساء السبت، ضمن الجولة 28 من الدوري الإنجليزي.

وتوج إسماعيلا سار نفسه بطلا للمباراة، بتسجيله هدفين في الدقيقتين 54 و60، وأضاف تروي ديني الهدف الثالث في الدقيقة 72.

وهذه أول هزيمة للفريق الأحمر في الدوري هذا الموسم، بعدما فاز في 26 مباراة وتعادل مرة، ليتجمد رصيده عند 79 نقطة بفارق 22 نقطة أمام حامل اللقب مانشستر سيتي الذي يملك مباراة مؤجلة.

وزاد واتفورد من حظوظه في البقاء بالدوري الممتاز، بعدما رفع رصيده إلى 27 نقطة بالتساوي مع بورنموث في المركز 16.

وكما جرت العادة، اعتمد مدرب ليفربول يورجن كلوب على طريقة اللعب 4-3-3، فلعب الكرواتي ديان لوفرين إلى جانب فيرجيل فان دايك في ظل غياب المصاب جو جوميز، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وروبرتسون.

ووقف فابينيو كلاعب ارتكاز، وراء الثنائي جورجينيو فينالدوم وأليكس أوكسليد تشامبرلين، فيما شكل ساديو ماني ومحمد صلاح وروبرتو فيرمينو ثلاثي الخط الأمامي.

في الناحية المقابلة، لجأ مدرب واتفورد نايجل بيرسون، إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، فتكون الخط الأمامي من كيكو فيمينيا وكريستيان كاباسيلي وكريج كاثكارت وآدم ماسينا.

ووقف إيتيان كابوي إلى جانب ويل هيوز في خط الوسط، وعمل الثلاثي إسماعيلا سار وعبدالله دوكوريه وجيرارد ديولوفيو، على مساندة المهاجم الصريح وقائد الفريق تروي ديني.

وهدد واتفورد مرمى ضيفه مبكرا، وبالتحديد في الدقيقة الثالثة، عندما شق ديولوفيو طريقه في الناحية اليسرى، قبل أن يسدد بيسراه كرة مرت بجانب المرمى.

وأهدر واتفورد فرصة في الدقيقة العاشرة، عندما مرر دوكوريه الكرة إلى ديولوفيو الذي سددها فوق العارضة، وتبادل ديلوفيو الكرة مع ديني قبل أن يمرر إلى دوكوريه الذي وقف فان دايك أمام محاولته في الدقيقة 15.

ورفع تشامبرلين الكرة من فوق المدافعين إلى صلاح الذي هز الشباك الجانبية من زاوية ضيقة بالدقيقة 20، ومرت الدقائق التالية دون وجود فرص خطيرة، قبل أن يتعرض ديولوفيو لإصابة خطيرة في ركبته إثر لعبة مشتركة مع فان دايك، ليخرج من الملعب متألما على نقالة، ويدخل مكانه روبرتو بيريرا.

وتخلص سار من فابينيو قبل أن ينطلق بالكرة ويسددها فوق مرمى ليفربول بالدقيقة 43، وفي الوقت بدل الضائع رفع هيوز الكرة أمام مرمى ليفربول من ركلة حرة لتتهادى أمام ديني الذي خرج الحارس أليسون لملاقاته، قبل أن يحاول المهاجم المخضرم إسقاط الكرة من فوقه لتمر بجانب المرمى.

واصل واتفورد أفضليته في بداية الشوط الثاني، فمرر بيريرا الكرة إلى سار الذي أطلقها قوية وأبعدها أليسون بأطراف أصابعه في الدقيقة 46.

وتدخل الحارس بن فوستر لإنقاذ كرة من فان دايك إثر انطلاقة وتمريرة من روبرتسون في الدقيقة 52، قبل أن يفتتح الفريق المضيف التسجيل بالدقيقة 54، بعدما رمية جانبية وصلت على إثرها الكرة إلى دوكوريه الذي مررها أمام المرمى إلى سار، فلم يتأخر الأخير في إيداعها داخل الشباك.

وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 60، عندما مرر ديني الكرة بأناقة إلى سار الذي انطلق بها قبل أن يضعها بثقة من فوق الحارس أليسون.

وأجرى ليفربول تبديله الأول بإشراك آدم لالانا مكان فينالدوم، ثم دخل ديفوك أوريجي مكان تشامبرلين، ورد القائم تسديدة قوية من لالانا في الدقيقة 66.

وفشل سار في استغلال كرة مرسلة من الناحية اليسرى لماسينا في الدقيقة 68، لكنه عوض في الدقيقة 72، عندما استغل تمريرة خاطئة للوراء من أرنولد، ليمررها إلى ديني الذي وضعها في الشباك الخالية بعد خروج أليسون من مرماه.

وأجرى ليفربول تبديله الأخير بإشراك تاكومي مينامينو مكان فيرمينو، لكن سار كاد يسجل هدفه الثالث في الدقيقة 82، عندما انفرد بالمرمى وسدد الكرة لتمر بجانب القائم البعيد، لينتهي اللقاء بفوز واتفورد وضياع حلم البريميرليج الذهبي على الريدز.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....