Home محلية خيطان ضيفا ثقيلا على التضامن في الدور الثالث لولي العهد

خيطان ضيفا ثقيلا على التضامن في الدور الثالث لولي العهد

خيطان ضيفا ثقيلا على التضامن في الدور الثالث لولي العهد

الرياضي :

 

يحل خيطان ضيفا على التضامن اليوم ضمن منافسات الدور الثالث لبطولة كاس سمو ولي العهد في تمام السادسة وعشرون دقيقة في لقاء متكافىء بين طلا الطرفين سيحاول خلاله كلا منهما الحصول على الفوز ومواصلة المشوار والصعود الى الدور ربع النهائي في البطولة ويملك التضامن وخطيان امالا كبيرة في مباراة اليوم في ظل ارتفاع مستوى كلا منهما حتى وان كان التضامن لم يحقق النتائج المرجوة مع بداية دوري فيفا ولكنه يملك عناصر متميزة للغاية يعول عليها الجهاز الفني والاداري ويامل ان تكون في افضل مستوى لها بمباراة اليوم خاصة وان لا مجال للتعويض فالخاسر يودع البطولة مباشرة فيما يكمل الفائز مشواره ويدخل ضمن معمة اللعب مع الكبار في الدور ربع النهائي من البطولة وهو الامر الذي يعول عليه الجهاز الفني في التضامن وايضا في خيطان
التضامن مازال يبحث عن هويته المفقودة ويبحث عن الانتصارات هذا الموسم في ظل رغبة الجهاز الفني في التعبير عن نفسه والتاكد على قدرته في صناعة فريق جيد قادر على تحقيق مستوى متميز كما كان الوضع في الموسم الماضي والذي انهاه التضامن في المركز الثامن بجدول دوري فيفا ويملك الفريق الملقب بالعنيد العديد من العناصر المتميزة القادرة على صناعة الفارق حال كانت في افضل مستوى فني وبدني لها مثل المحترف الياس صاحب القدرات العالية للغاية والتاثير الايجالي في هجوم الفريق الازرق  ويبقى الشق البدني هو العامل الاساسي في راس المدربق  وهو ما عمل عليه الجهاز الفني في الفترة السابقة ومنذ الانتهاء من الجولة الثالثة من بطولة دوري فيفا لكرة القدم حيث حاول المدير الفني توضيح كافة السلبيات للاعبيه والارتقاء بالعامل البدني نسبيا حتى يمكن للاعبي الفريق مواصلة الاداء القوي حتى نهاية المباراة وهي السلبية الواضحة في اداء التضامن حيث يدخل اللقاء بقوة فيما لا ينجح في انهاءه بنفس المستوى البدني.
وعلى الجانب الاخر ينتظر البرتغالي مراندا المدير الفني لخيطان استثمار الانتصار الاخير الذي تحقق في بطولة الدوري من اجل الفوز اليوم حتى يصل الفريق الى الحالة الافضلة معنويا ويملك خيطان مجموعة من الاوراق الرابحة القوية للغاية ابرزها اللاعب المالي تراوري والذي بدا في الكشف عن قدراته الفنية والمهارية العالية وان كان يحتاج الى مزيد نت الوقت للاتسجام مع بقية زملاءه في الفريق وايضا اللاعب النيجيري ايمانويل والذي يعتبر ترمومتر الاداء ومحرك الفريق في وسط الملعب
ومن المؤكد ان الصراع سيكون كبيرا بين كلا الفريقين وسيعمل كل فريق على خطف زمام المبادرة والضرب بقوة من البداية وااجبار الطرف الاخر على التراجع الى وسط ملعبه مع محاولة استغلال كافة الفرص المتاحة لتحقيق اكبر استفادة ممكنة من ناحية التهديف.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here