الرئيسيةخليجيةدبا الفجيرة والوحدة.. حمى البداية

جريدة البيان :

يستضيف فريق دبا الفجيرة نظيره الوحدة على ملعب الفجيرة، في الساعة السابعة وخمس وعشرين دقيقة من مساء اليوم، في لقاء تغلفه حمى البداية في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي، وأكمل النواخذة جاهزيتهم المطلقة للقاء والذي يتوقع أن يشهده جمهور كبير من أنصار ومحبي الفريق الدباوي، الذي يشرف على تدريبه الألماني ثيو بوكير، الذي بدا واثقا من قدرة لاعبيه على الظهور الجيد، وتسود روح التفاؤل أروقة المعسكر السماوي في تحقيق نتيجة إيجابية في أولى جولات الدوري.

وذلك من واقع الاهتمام الكبير بالفريق الأول من قبل إدارة النادي، برئاسة أحمد سعيد الضنحاني رئيس النادي، فضلاً عن تألق اللاعبين في التدريبات والمباريات الودية، يذكر أن دبا الفجيرة خاض أربعة لقاءات ودية في معسكره الخارجي، كسب لقاءين، الأول على فريق كيروفينج والثاني على يانريجن الألمانيين، وخسر من رديف العين والفريق الأول لنادي النصر.

خطط وتكتيك

وأجرى الفريق أول من أمس التدريب الأساسي، والذي اعتمد على تطبيق عدد من الجمل التكتيكية والفنية تأهبا للقاء، فضلاً عن إجراء تدريبات على الكرات الثابتة والضربات الرأسية، واختتم المران بتقسيمة بين الفريق المرشح لخوض مباراة اليوم والاحتياطي، وحضر التدريبات أحمد الضنحاني رئيس النادي، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة.

وفي أول مؤتمر صحافي يعقده عقب توليه أمور الفريق الدباوي، اكد الألماني بوكير مدرب دبا الفجيرة احترامهم للفريق الضيف، الذي يعتبر من الفرق الكبيرة والمنافسة على لقب الدوري، لكننا في نفس الوقت لا نخشى مواجهته أو مواجهة أي فريق آخر، وأشاد بوكير بالروح المعنوية الكبيرة التي تسود لاعبيه في التدريبات، مؤكدا أن ذلك مؤشر جيد على مدى تقبل اللاعبين لفكره التدريبي، وانسجامهم مع التكتيك الذي سننتهجه خلال مباريات دوري الخليج العربي.

وأقر بوكير بأنه يجد صعوبة كبيرة في اختيار الوجوه التي ستلعب المباراة، ليس لقلتهم وإنما لتميزهم خلال التدريبات، وكذلك في المباريات الودية، وتألقهم اللافت في معسكر ألمانيا، مشيرا إلى أنه متفائل بأن من يتم اختياره سيقوم بأداء دوره على أكمل وجه، وسينعكس هذا التنافس بين اللاعبين إيجابا لمصلحة الفريق، وسيساعدنا على اختيار الأفضل ويدعم حظوظنا كباقي الفرق في تحقيق طموحاتنا التي وضعتها الإدارة، بالتعاون مع الجهازين الفني والإداري.

التجربة الأولى

ومضى المدرب بوكير في حديثه بأنه ليس غريبا على المنطقة العربية، كاشفا عن تجربته الأولى عندما كان لاعبا بفريق اتحاد جدة السعودي، فضلاً عن توليه تدريب عدة أندية ومنتخبات عربية آخرها المنتخب اللبناني، ووعد جمهور فريقه بأن عوامل نجاحه ستكون كبيرة، وذلك من واقع الجو الأسري والعائلي الذي يعيشه حاليا في النادي، إلى جانب التعاون الكبير الذي يجده من قبل الإدارة، مؤكدا ارتياحه لوجوده في الإمارات، وقال: كنت على علم بأن الكرة في الإمارات متطورة وقوية، ومن المبكر الحديث عن أية طموحات، لكنني متفائل جدا بداية قوية لفريق دبا الفجيرة.

أجانب ومواطنون

وتطرق بوكير لموضوع الأجانب الأربعة الذين انتقلوا لفريقه خلال الميركاتو الشتوي، مشيرا إلى انه جاء لدبا ووجد الأجانب قد تم اختيارهم، لكنه نوه أنهم يعتبرون من المحترفين الجيدين والمتميزين الذين سيفيدون الفريق كثيرا، مشيرا إلى انه يعرف اللبناني بلال نجارين جيدا، وأشرف على تدريبه بمنتخب لبنان، وكذلك باقي اللاعبين الأجانب، فمستواهم جيد ويمتلكون خبرة في الدوري المحلي، مثل بوريس كابي وبكاري كونيه محترفي عجمان السابقين، وحتى البرازيلي الياس لويز خاض تجربة في الدوري السعودي مع فريق الفتح، وبالتالي ليس بغريب عن الدوريات الخليجية، وامتدح الألماني بوكير اللاعبين المواطنين الذين يشكلون إضافة حقيقية لتشكيلة فريقه.

وفي رده على سؤال يتعلق ببدء الدوري وسط أجواء ساخنة، وارتفاع درجات الرطوبة، أكد بوكير أنه لا يعير هذا الأمر اهتماما خصوصا، وأن بداية الدوري ونهايته من اختصاصات اتحاد الكرة ورابطة المحترفين، وعليه في كل الأحوال أن يجهز فريقه بشكل جيد، ويعدهم لدوري صعب وطويل، معربا عن أمله في أن ينجح اللاعبون في تخطي العقبة الأولى أمام العنابي اليوم.

النقبي: لقاء العنابي صعب

وصف المدافع سعيد النقبي لاعب دبا الفجيرة ملاقاة العنابي اليوم بالصعبة، مؤكدا في نفس الوقت جاهزية فريقه للقاء الافتتاحي أمام فريق الوحدة مساء اليوم، وتابع النقبي حديثه قائلاً: ندرك صعوبة اللقاء أمام فريق لديه تاريخ كبير، ومن الأندية المنافسة الدائمة على البطولات، فضلاً عن ضمه لمحترفين أجانب على مستوى عال مثل التشيلي فالديفيا، لكن رغماً عن ذلك فلن يكون النواخذة صيدا سهلا لفريق دبا الفجيرة، خصوصا وأن لدينا خبرات كبيرة اكتسبناها من السنوات الماضية. وقال: تدربنا بشكل جيد بعد العودة من المعسكر الخارجي، وتركيزنا كبير بالنسبة لهذه المباراة، وهدفنا أن نبدأ الدوري بشكل صحيح حتى نستطيع تحقيق كل طموحاتنا في هذا الموسم، لذلك فإننا نحترم المنافس وسنعمل على تحقيق نتيجة إيجابية مع كامل احترامنا لفريق الوحدة.

الضنحاني: جمهور الفجيرة لا يحتاج لدعوة

قال احمد سعيد الضنحاني رئيس نادي دبا الفجيرة بنادي الفجيرة، إن الجمهور السماوي لا يحتاج إلى تذكير، وأتوقع أن تمتلئ مدرجات الفجيرة عن آخرها اليوم، مشيرا إلى أن الجمهور يعتبر اللاعب رقم واحد، ولذلك نتمنى من كل دباوي عاشق ومحب للنادي التواجد اليوم والحضور باكرا للملعب، حتى يعطي هذا التواجد الدافع الأكبر للاعبين لتحقيق الفوز على فريق الوحدة، وتطرق الضنحاني لأهمية مباراة اليوم والتي تمثل الانطلاقة الحقيقية للاعبي الأحمر في دوري الخليج العربي، مشيرا إلى أنه لا حديث في دبا والفجيرة هذه الأيام في غير المباراة، ونتمنى أن يكون جميع لاعبينا في كامل حضورهم الذهني والبدني.

التشكيلة

حميد عبد الله حارس مرمى، سعيد النقبي، بلال نجارين، محمد قاسم، فيصل الخديم للدفاع، الياس لويز، احمد باتو، طارق الخديم خليفة إبراهيم للوسط بكاري كونيه، بوريس كابي في الهجوم.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة