الرئيسيةعالميةدربي وثأر في مدريد الليلة

تتجه الانظار اليوم الى ملعب فيسنتي كالديرون الذي يحتضن الفصل الاول من المواجهة الثأرية بين قطبي العاصمة الاسبانية اتلتيكو مدريد وريال مدريد في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا. وتفوح رائحة الثأر من مواجهة دربي مدريد بين اتلتيكو وريال الذي توج الموسم الماضي بلقبه الاول منذ 2002 والعاشر في تاريخه الاسطوري بفوزه على رجال المدرب الارجنتيني 4-1 في المباراة النهائية، وذلك بعد ان كان جاره متقدما 1-0 حتى الثواني الاخيرة من الوقت الاصلي قبل ان تهتز شباكه بهدف التعادل الذي سجله سيرخيو راموس وجر من خلاله الفريقين الى شوطين اضافيين هيمن عليهما النادي الملكي بشكل كامل وسجل خلالهما ثلاثة اهداف عبر الويلزي غاريث بيل والبرازيلي مارسيلو والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
ويعول اتلتيكو على سجله المميز هذا الموسم امام فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي اذ فاز لوس روخيبلانكوس باربع وتعادل في اثنتين من المباريات الست التي جمعته بالنادي الملكي.
ومن المؤكد ان اتلتيكو يتمنى تكرار سيناريو مواجهته الاخيرة مع ريال حين اكتسحه في الدوري المحلي 4-0 في فيسنتي كالديرون، محققا فوزه الاكبر على جاره منذ 28 عاما.
وسيخوض ريال اللقاء، وخلافا لزيارته الاخيرة الى فيسنتي كالديرون حين غاب عنه خمسة من لاعبيه الاساسيين، بكامل ترسانته وذلك للمرة الاولى منذ 5 اشهر، اذ يعود اليه الكولومبي خاميس رودريغيز والالماني توني كروس بعد غيابهما عن مباراة الدوري السبت ضد ايبار (3-0) بسبب الايقاف، كما عاود بيل تمارينه الاحد ومن المتوقع ان يكون جاهزا لخوض المواجهة التي ستكون الثالثة لقطبي العاصمة على الصعيد القاري اذ سبق ان تواجها في الدور نصف النهائي من كأس الاندية الاوروبية البطلة موسم 1958-1959 حين فاز ريال ذهابا 2-1 على ارضه واتلتيكو ايابا 1-0 ما اضطرهما لخوض مباراة معادة في سرقسطة حسمها النادي الملكي بفضل الهنغاري الاسطوري فيرينيك بوشكاش الذي مهد الطريق امام فريقه للفوز بلقبه الرابع في المسابقة.
ومن جهته، تلقى اتلتيكو الساعي الى فوزه القاري الخامس على التوالي بين جماهيره هذا الموسم والتأهل الى دور الاربعة للمرة الخامسة في تاريخه، خبرا سارا عشية لقاء جاره الذي خسر امامه 103 مرات من اصل 201 مباراة بينهما على الصعيد المحلي (مقابل 50 فوزا و48 هزيمة) اذ سيتمكن من الاعتماد على هدافه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي تعافى من اصابة في كاحله ابعدته عن المباراتين الاخيرتين في الدوري المحلي.
وسجل المهاجم الدولي الكرواتي 20 هدفا لاتلتيكو منذ ان انضم اليه من بايرن ميونيخ الالماني الصيف الماضي، بينها هدفان في ثلاث مباريات خاضها ضد ريال بالذات على فيسنتي كالديرون، وهو سيحظى بمساندة هامة جدا من الفرنسي انطوان غريزمان الذي سجل هدفين في مرمى ملقة (2-2) السبت في الدوري. كما من المتوقع ان يعود الى الفريق راؤول غارسيا بعد تعافيه من اصابة في كوعه، ما يعني ان سيميوني سيخوض الفصل الاول من هذه المواجهة الثأرية بفريق مكتمل لكنه سيواجه صعوبة في الاختيار في ما يخص حراسة المرمى في ظل عودة ميغيل انخيل مورينا من الاصابة والاداء الجيد الذي قدمه السلوفيني البديل يان اوبلاك في مباراة السبت ضد ملقة (2-2)، كما هناك مسألة المفاضلة بين البرازيلي ميراندا وخوسيه ماريا خيمينيز اللذين يتنافسان على اللعب الى جانب الاوروغوياني دييغو غودين في قلب الدفاع.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة