الرئيسيةعالميةدروس كروية من الملاعب المصرية.. عدد أجانب الدوري “في الميزان”

النادي الأهلي

وكالات : في الوقت الذي يدرس فيه الاتحاد المصري لكرة القدم، تقليص عدد المحترفين الأجانب في الأندية بالدوري الممتاز، فإن ذلك المقترح يلقى معارضة من البعض وتأييد من آخرين.

أجانب الدوري المصري في الميزان
ومنذ أن زاد عدد المحترفين إلى 5 في كل نادٍ، بعدما كان نفس العدد الموسم الماضي (بوجود 4 فقط في الملعب)، أصبحت الأعين تتركز على ما يقدمه هؤلاء المحترفون والمردود الفني لكل منهم، بينما تسابقت الأندية على ضم اللاعبين الأجانب وبأسعار خيالية.

الأهلي والزمالك وبيراميدز في المقدمة
واستطاع ثلاثي القمة في الفترة الأخيرة، الأهلي والزمالك وبيراميدز جلب لاعبين محترفين مميزين، وبأسعار قياسية، حيث اشتعل التنافس بينهم، في ظل تألق اللاعبين الأجانب، لاسيما علي معلول وجونيور أجايي وأليو ديانج في الأهلي وفرجاني ساسي وأشرف بن شرقي ومحمد أوناجم في الزمالك، وإيريك تراوري وجون أنطوي في بيراميدز،

تألق المحترفين هنا وهناك يدفع هذه الأندية للتمسك بهذا العدد من المحترفين، لكن ثمة بعض الأمور التي قد تدفع كبار الدوري المصري للترحيب بفكرة تقليص عدد المحترفين.
كورونا والأزمة المالية
ولجأت عدة أندية عالميا لتخفيض رواتب اللاعبين، من بينها برشلونة الذي قام بتخفيض رواتب لاعبيه بنفسه 70%، الأمر الذي يعني أن تأثيرات الأزمة ستطال الجميع، ومن بينها أندية الدوري المصري التي قد تضطر للاستغناء عن خدمات بعض اللاعبين أو تقليص الرواتب.
استفادة فنية
على المستوى الفني لاشك أن تجربة اللاعبين الأجانب وزيادة عددهم أثرت المسابقة كثيرا، ليس فقط على مستوى الأندية الكبرى ولكن أيضا أندية وسط الجدول مثل المقاولون العرب الذي ضم متألقين مثل التونسي سيف الدين الجزيري، وآخرين ظهروا بمستويات جيدة، أيضا فتح ذلك المجال أمام اللاعبين العرب لاسيما القادمين من شمال أفريقيا ببند اللاعب المواطن المتاح في الموسم الحالي.
وزاد التنافس بين اللاعبين المحليين والأجانب على اللعب بشكل أساسي الأمر الذي أثر بشكل إيجابي على المستوى الفني.
ماذا عن المنتخب؟
ربما لم يتضح التأثير الآن، ولكن بشكل نسبي بدا أن هناك تأثيرا نسبيا على خيارات الجهاز الفني للمنتخب بشأن بعض المراكز التي يشغلها لاعبون أجانب في الأندية مثل المهاجم والجناح، وهي مراكز تعاني منها مصر في السنوات الأخيرة.
معارضون للمقترح
يتنبى معارضو ذلك المقترح وجهة نظر تتمثل في، أن المستوى الفني ارتفع بالفعل فلا داعي لاتخاذ خطوة للخلف، وأن الدوريات العربية توسعت في مجال اللاعبين الاجانب وبالتالي تقليص العدد لن يكون أمر إيجابي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة