الرئيسيةخليجيةدقت ساعة العمل في استاد الوكرة لمونديال 2022

الدوحة (د ب أ) : 

دخلت تحضيرات اللجنة العليا للمشاريع والإرث لاستضافة كأس العالم 2022 في قطر مرحلة جديدة مع انتقال أكثر من 50 من موظفي اللجنة العليا إلى مكاتب مشروع استاد الوكرة التي اكتمل بناؤها مؤخراً.

ويضمّ فريق العمل الذي انتقل إلى مكاتب استاد الوكرة إلى جانب طاقم عمل اللجنة العليا مستشاري إدارة المشروع من شركة “كيه.اي.او” ومستشاري تصميم من شركة “ايكوم”. ومن المتوقع أن يرتفع عدد موظفي اللجنة العليا العاملين في الموقع ليصل إلى 200 خلال الشهور الاثني عشر القادمة مع تقدم أعمال البناء في الاستاد الذي يُتوقع أن يكون أول استادات كأس العالم التي تُنجزها اللجنة العليا بحلول عام 2018.

وقال غانم الكواري مدير المنشآت الرياضية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث للموقع الرسمي للجنة :”يُعدّ هذا الانتقال خطوة مهمة جداً بالنسبة لنا، وهي خطوة تُظهر مدى التزامنا بإنجاز مشاريع الاستادات في وقتها المحدد”.

وأضاف :”لقد اجتمع فريقنا الآن في مقرّ واحد لمباشرة الأعمال من الموقع، وهذه إشارة واضحة على أنّ هذا المشروع الضخم يُحقّق تقدماً ملحوظاً على الأرض”.

ويرى “بيتر راندلز” مدير مشروع استاد الوكرة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن هذا الانتقال يُعدّ تطوّراً مثيراً في مسار المشروع.

وأشار في تصريحات لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث إلى أنه “من الآن فصاعداً ستتحول مكاتب المشروع إلى مركز إدارة العمليات الذي ستوكل إليه مهمة إنجاز الاستاد والمنطقة المحيطة به.. لدينا الآن ما يُقارب 50 آلية تعمل في حفر أرضية الاستاد، هذه الحيوية والتركيز في العمل يعنيان أننا سنتقدم بسرعة لضمان إنجاز المشروع على أكمل وجه في وقته المحدد”.

ومن المتوقع أن ينتهي العمل في مشروع استاد الوكرة والمرافق الرياضية والخدمية المحيطة به بحلول عام 2018 ، علما بأنه سيتسع لـ40 ألف مشجع.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة