الرئيسيةمحليةدوري الشباب.. ينتظر الفرج

الانباء :
أجرى التحقيق: مبارك الخالدي
أثبتت الظروف الطارئة والاستثنائية على كرة القدم محليا وعالميا، بسبب بتفشي جائحة كورونا، أهمية المخزون الاستراتيجي للأندية من اللاعبين كخيار وحيد لتفادي النقص العددي بسبب الإصابات المحتملة بهذا الوباء وضمانا لاستمرار المسابقات دون توقف، ولا شك أن فريق الشباب لكل ناد من العناصر المهمة جدا الآن لتدعيم صفوف الدرجة الأولى، ولايزال عالقا في الأذهان العروض الرائعة لفرق العربي وكاظمة والجهراء المعتمدة على العناصر الشابة عند مرحلة استئناف الدوري وفي بطولة كأس سمو الأمير، وكيف لفت بعض النجوم انتباه النقاد والمتابعين.
وبناء على ما سبق فقد التفت اتحاد الكرة إلى هذه الشريحة مؤخرا، وأعلن الموافقة على الاستعانة بها في دعم فرقها بعد أن قرر رفع قائمة اللاعبين الموسم المقبل إلى 40 لاعبا بدلا من الاستعانة بـ 10 لاعبين من فرق تحت 20 عاما في قوائم الدرجة الاولى لتكون بمنزلة شهادة اعتراف بهذا المخزون المهم والذي يشكل عصب المنتخب الأولمبي وأيضا المنتخب الأول.
وقد انطلقت تدريبات معظم الفرق تحت 20 سنة قبل فترة ليست بالقصيرة والتي جل عناصرها من اللاعبين مواليد 2001-2002، استعدادا للموسم الجديد وأيضا لإعداد عناصرها تحسبا للاستعانة بأي منها مع فرق الدرجة الأولى في أي لحظة، وحول أهمية هذا القطاع وضرورة عودة مسابقاته الى عجلة الدوران من جديد، استطلعت «الأنباء» آراء عدد من المدربين والإداريين من ذوى الشان بهذا الاختصاص.. وإلى التفاصيل:فاضل: البداية المبكرةبداية، أكد مدرب فريق الكويت تحت 20 سنة عادل فاضل أن «الأبيض» بدأ الاستعداد مبكرا، مضيفا:«لدينا قناعة تامة بأهمية هذه الشريحة من اللاعبين كمخزون استراتيجي للفريق الأول لذلك حرصنا على استئناف التدريبات مبكرا فور موافقة السلطات الصحية وذلك لتعويض اللاعبين ما فقدوه من لياقة بدنية وحساسية كروية نتيجة التوقف الطويل».وقال: هذه الفئة العمرية من اللاعبين هم الرافد الحقيقي للفريق الأول وهم العصب الرئيسي للمنتخب الأولمبي في كل دول العالم ونحن في نادي الكويت نولي هذه الفئة وسائر لاعبي القطاع الاهمية القصوى وتوفير افضل سبل الإعداد فنيا وبدنيا، متمنيا عودة مسابقات هذه المرحلة لأهميتها.مشيلح: عماد المنتخبين من جانبه، قال مدرب فريق كاظمة تحت 20 سنة خالد المشيلح إن الجميع متفق على اهمية هذا الفريق لتدعيم الفريق الأول، علما أن أغلب الفرق تعتمد على هذه الفئة العمرية لتدعيم الفريق الاول ضمن سياسات الإحلال وكما هو الحال في كاظمة لذلك كنا نتمنى لو أن اتحاد الكرة أطلق المواعيد لتدرب هذه المرحلة خصوصا بعد عودة تدريبات المنتخب الأولمبي والقرارات الجديدة التى سمحت بالاستعانة بلاعبي الشباب لسد النقص العددي في حال تزايد اعداد الاصابات بالفريق الاول وهو ما يتطلب ضرورة إعداد لاعبي فرق الشباب بجاهزية بدنية عالية.وأضاف: «هناك ملاحظة غاية في الاهمية فهذه الفئة العمرية تقف على مفترق طرق مهم بين المستقبل الدراسي والاستمرار في هوايته لذلك يجب على مدربي المنتخبات التأكد من القرار الحقيقي للاعب واحترام تقرير مصيره».العنزي: توقف قاتل أما مدير قطاع الشباب والناشئين بنادي خيطان سلطان العنزي فأكد أن توقف التدريبات او مسابقات الشباب تحت 20 عاما هو قرار قاتل للاعبين، مضيفا:«لا يمكن ان نتغافل عن اهمية هذه الشريحة من اللاعبين فهم الرافد الرئيسي للفريق الأول وايضا للمنتخبات الوطنية سواء الأولمبي أو الأول.
وتابع قائلا: «شاهدنا الموسم الماضي عملية التجديد في عناصر بعض الفرق مثل العربي وكاظمة، وكيف قدمت هذه الفرق مستويات مميزة بعد مشاركة العناصر الشابة التي اضافت الحيوية»، متمنيا اعادة النظر في قرار المسابقات وعودة منافسات هذه المرحلة اسوة بما هو موجود بدول الخليج إذ إن البعض منها خرج في معسكرات خارجية لإدراكها مدى أهمية هؤلاء اللاعبين وضرورة إعدادهم بشكل صحيح.الخالدي: مخزون دائم بدوره، قال مدير فريق تحت 20 سنة بنادي الجهراء مطلق الخالدي، إن مجلس ادارة النادي يدرك تماما أهمية هذا القطاع بالنادي حيث تميز الجهراء بشكل دائم بتقديم العناصر الشابة للفريق الأول، مضيفا: «حرصنا على إطلاق التدريبات مبكرا للحفاظ على جاهزية الفريق كمخزون دائم ومتوافر لتدعيم الفريق الأول وهناك عدد من اللاعبين أثبتوا جدارتهم واستحقوا ثقة الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي وهذا دليل نجاح سياسات جهاز الكرة بالنادي والتى تولي الشباب اهمية كبيرة، ولافتا إلى أن الموعد المقترح لعودة المسابقات في ختام شهر ديسمبر يعتبر مناسبا.مقترح من بعض الأندية لعمل دورة وديةعلمت «الأنباء» أن مجموعة من الأندية تدرس تقديم مقترح لاتحاد الكرة يتعلق بإقامة دورة ودية لتجهيز فرقها تحت 20 عاما، مع الالتزام بالبروتوكول الصحى أسوة بما يحدث في المباريات الرسمية، وذلك نظرا لحاجة اللاعبين غير المنضمين للفريق الأول أو «الأزرق» الأولمبي لخوض المباريات وسعيا لكسر رتم التدريبات اليومية التي تحتاج الى تدعيم بمجموعة مباريات لإعداد اللاعبين فنيا.تنسيق لضمان استمرار التدريباتعلمت «الأنباء» أن مسؤولي اتحاد الكرة يدرسون التنسيق مع اللجنة الأولمبية والهيئة العامة للرياضة لضمان استمرار تدريبات فرق تحت 20 سنة بعد صدور قرار بمنع التدريبات للمراحل السنة دون الـ18 عاما وذلك للحفاظ على جاهزين اللاعبين مع التأكيد على تأجيل المسابقات الى نهاية ديسمبر أو يناير المقبل بسبب النقص في الملاعب.القادسية يعيد ترتيب أوراقهنجح مدير القطاع عضو مجلس الادارة في نادي القادسية رفاعي الديحاني والمدير الفني للقطاع ناصر الشطي، في استعادة ترتيب أوضاع فريق تحت 20 سنة وذلك بالتعاقد مع المدرب ميثم الشطي وسالم البلوشي مساعدا للمدرب واحمد مطر مدربا للحراس وعلي مالح إداريا، حيث يتمتع الجهاز الفني الجديد بخبرة كبيرة في التعامل مع المراحل السنية، كما يمتلك رصيدا ممتازا مع الإنجازات.
ومن المتوقع ان يشهد الفريق الاستقرار المعهود في المرحلة المقبلة نظرا لما يتمتع به الأصفر من قاعدة زاخرة بالنجوم.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....