الرئيسيةمحليةديل بوسكي: نحن محبطون فالطريق أصبح صعباً وشاقاً!

بوردو (رويترز)- دافع فيسنتي ديل بوسكي مدرب إسبانيا عن لاعبيه عقب الخسارة 1-2 أمام كرواتيا رغم أن ذلك تسبب في الصدام بإيطاليا في دور 16 ببطولة أور٠حمحوبا لكرة القدم.
لكن رغم ذلك أكد ديل بوسكي أنه حذر لاعبيه من خطورة مثل هذه الهجمات المرتدة التي استغلها إيفان بريسيتش وسجل منها هدف الانتصار لكرواتيا في الدقائق الأخيرة.
وقال ديل بوسكي لمحطة تليسينو الإسبانية التلفزيونية عند سؤاله عن لاعب إنترناسيونالي “لقد تحدثنا عن بريسيتش ومدى خطورته في الهجمات المرتدة”.
وأضاف “نحن محبطون. الطريق الآن يمكن أن نعتبره أكثر صعوبة لكن لا يمكن توقع أين يكمن الخطر”.
ورغم أن هذه أول خسارة لإسبانيا في 15 مباراة ببطولة أوروبا ومنذ التعثر أمام البرتغال في 2004 فإن الفريق سبق أن تعافى من هزيمته في بداية مشواره بكأس العالم 2010 أمام سويسرا وأحرز اللقب.
وقال ديل بوسكي “لقد فزنا بحق البقاء في المسابقة”.
وأضاف “لن أدافع عن الأداء بشكل مبالغ فيه لكننا لم نلعب بشكل سيئ وليس لدي أي شكوى من اللاعبين”.
وردا على سؤال حول اختيار منفذ ركلة الجزاء بعدما أهدر القائد سيرجيو راموس ركلة مؤثرة قال ديل بوسكي إن هناك مجموعة من اللاعبين تملك أفضلية لذلك “ويسدد الكرة اللاعب الذي يشعر بأكبر ثقة.”
وأكد راموس أن ركلة الترجيح السيئة التي سددها – وأنقذها الحارس دانييل سوباشيتش – تسببت في وقوع إسبانيا في طريق أكثر صعوبة في إطار السعي لإحراز اللقب للمرة الثالثة على التوالي.
وقال راموس “سيطرنا مبكراً وسنحت لنا الفرص لتعزيز التقدم. سنحت لي فرصة لمنح الأفضلية لفريقي ولسوء الحظ لم أنجح. امتلك المنافس هجمة مرتدة انتهت بهدف”.
وأضاف “الآن سنواجه منافساً أكثر قوة عما إذا كنا نجحنا في احتلال المركز الأول بالمجموعة. نحتاج إلى نسيان ما حدث. يجب أن نتعلم من هذه المباراة”.
وتابع “لقد سبق أن قلت إنه ينبغي الفوز على أفضل الفرق إذا كنا نرغب في إحراز اللقب”.
وإذا فازت إسبانيا على إيطاليا في دور الستة عشر فإنها قد تلعب مع ألمانيا بطلة العالم في دور الثمانية وسط مواجهة محتملة مع فرنسا صاحبة الأرض أو إنجلترا في الدور قبل النهائي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة