الرئيسيةمحليةديل بوسكي يصف كاسياس بانه اسطورة

(د ب أ)- أكد فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني أن مكان الحارس المخضرم إيكر كاسياس في تاريخ المنتخب الوطني أهم من أي وقت مضى رغم جلوسه على مقاعد البدلاء منذ بداية يورو 2016، واصفا اياه بانه اسطورة.
ويخشى البعض أن يفقد كاسياس 35 عاما إرثه كأعظم حارس في تاريخ المنتخب الأسباني إذا ظل أسيرا لمقاعد البدلاء في يورو 2016 بفرنسا.
حتى الآن فإن الذكريات بالنسبة لكاسياس الحارس السابق لريال مدريد والحالي لبورتو البرتغالي، تظل إيجابية، حيث تتذكره الجماهير بأنه تصدر لركلتي جزاء خلال المباراة أمام إيطاليا في يورو 2008.

لا يمكن نسيان تصديه لفرصة هدف محقق من على أقدام آرين روبن خلال نهائي كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا أمام هولندا، وكيف أن شباكه اهتزت مرة واحدة فقط في يورو 2012.

الخوف هو ان يتأثر الاحترام الذي يحظى به كاسياس جراء موافقته على الدور المتواضع الذي يقوم به في فرنسا.
وقال دل بوسكي لمحطة “ماركا” الإذاعية “الوضع الحالي قد يجعل من إرث إيكر أكثر روعة، إنه اسطورة وكل يوم هنا يمر على الأسطورة لا ينتقص منه أبدا”.
وربما لم يعد كاسياس يرتدي شارة القيادة لكنه يظل القائد خارج الملعب.
لقد ساعد كاسياس على ملء الفجوة بين اريتز ادوريز المهاجم المخضرم لاتلتيك بيلباو ونوليتو جناح سيلتا فيجو، اللذان انضما لصفوف الماتادور، وباقي أعضاء الفريق.
عندما سجل اللاعب الاسباني نوليتو هدفا في شباك تركيا في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات، فقد ذهاب إلى كاسياس على مقاعد البدلاء للاحتفال معه.
وقال نوليتو 29 عاما “لقد أخذ كاسياس يثيرني من أجل تسجيل الأهداف لذا قلت لنفسي أنني سأهديه هدفي المقبل”.
وبات كاسياس الآن يتقمص دور بيبي ريينا، الحارس السابق لليفربول الذي دائما تحمل مسؤولية روح الفريق رغم أنه لم يكن يشارك مع المنتخب الأسباني.
وكان ريينا هو أحد أبطال الاحتفالات عند فوز المنتخب الأسباني بأي لقب، وتأمل جماهير لا روخا أن يتقمص كاسياس هذا الدور حتى نهاية البطولة.
ورغم المستوى المتدني الذي ظهر به الحارس ديفيد دي خيا 25 عاما خلال المباراة التي خسرها الفريق أمام كرواتيا فإنه من المتوقع أن يبدأ المباراة أمام إيطاليا يوم الاثنين المقبل في دور الستة عشر.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة