الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةد. صقر الملا : «ما أقدر عليه داخل .. اروحله برا»

د. صقر الملا

القبس :

«ما أقدر عليه داخل .. اروحله برا»

عندما يتحدث الفاسد عن الفساد، حينها نعلم أن فيزياء الكون قد اختل توازنها، وعندما يتحدث الاعلام الفاسد عن فساد، حينها نعلم أن من يتم وصفه بالفاسد ماهو الا رجل نزيه عارض أهواء الفساد.

لا اطيل بحديثي عن مفهوم الوطنية، فهناك من يتغنى بها دون فعل واضح، ولن اتحدث عن شرف الخصومة فأراها شيئا من العدم في الوسط الرياضي. عندما أرى البعض – وهم قلة – يفرحون لخبر في صحيفة أجنبية قد يعتقدون أنه يمس شخصا ما، بينما في حقيقة الواقع هو يمس سمعة بلد بأكمله، حينها أعلم أننا نمر بأقبح فترة ممكن ان يتصورها الرياضي. وما ألطفهم من هم بقدرة قادر ، حيث تقع هذه الأخبار في صحف أجنبية تحت أيديهم، وكأنهم مواكبون للأحداث العالمية الدولية أولاً بأول، يا سبحان الله .. صدف.

حينما يصرح مسؤولونا بأن صوت الكويت «للمرشح الفلاني»، هل يعتبر هذا تدخلا حكوميا؟ عندما ينطلق الشيخ أحمد الفهد حاملاً رحاله على طائرة حكومية وهو وزير لدعم مرشح أو لدعم موقفه الانتخابي، هل يعتبر هذا تدخلا حكوميا؟ في نهاية الأمر واقع دعم دولة لمرشح هو واقع حقيقي نمر فيه منذ تأسيس الرياضة، وهذا هو الحاصل في العملية الانتخابية دولياً في جميع المجالات بما فيها المجال الرياضي. فالتدخل الحكومي حسب الميثاق الأولمبي – لمن كان يتغنى فيه – هو التدخل الذي يعيق الحركة الأولمبية، وهو الشيء الموضح في الميثاق الأولمبي، وهذا ما لم يحصل.

تسترجعني الذاكرة الى بضع سنوات وشهور ، حينما تم الطعن برئيس مجلس الأمة الحالي السيد مرزوق الغانم بخبر الصحيفة الألمانية الملفق، قامت القيامة من البعض، وحينما تمت تبرئته من هذا الاتهام الباطل، وجدنا نفس الأبواق، صم بكم عمي لايفقهون. وايضاً حينما تم الطعن في الأخ محمد بن همام، قامت الأبواق ذاتها بإقامة حفلة اعلامية على الخبر، وحينما تمت تبرئته رجعوا الى صم بكم عمي لا يفقهون. واليوم ذات السيناريو يتكرر على الشيخ سلمان الحمود، والسيناريو واحد (ماقدرت عليك بالديرة .. اطلعلك برا الديرة).

ولكن لنتحدث الآن عن مفهوم الفساد من منظورنا البسيط. الفساد هو حين تقف دولياً ضد دولتك التي ترعاك، الفساد هو حين تقف مع الغريب امام ابن جلدتك.

الفساد هو حين تستغل اموال الشعب وتتحدث بعد سنين طويلة عن الفساد.

الفساد هو حين تقذف ابناء الشعب بأموال الشعب.. لا بارك الله في رجل اعمى الحقد بصيرته، ولا بارك الله في شخص وقف مع الظالم على المظلوم.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة