الرئيسيةالدورى الايطالىربع قرن لتوتي مع روما

روما- ا ف ب – وقع الاسطورة فرانشيسكو توتي عقدا لسنة جديدة مع روما الايطالي ليخوض موسمه الخامس والعشرين مع فريق العاصمة، بحسب ما اعلن الاخير الثلاثاء.
واستهل توتي “ملك روما”، الذي سيبلغ الاربعين في سبتمبر المقبل، مشواره في دوري الدرجة الاولى مع روما في 1993.
وخاض توتي 601 مباراة في الدوري تحت الوان “جالوروسي”.
ووحدهما باولو مالديني (647 مباراة مع ميلان)، والارجنتيني خافيير زانيتي (615 مباراة مع انترميلان) خاضا مباريات اكثر في الدوري من قائد روما. وفي وقت يبدو رقم مالديني بعيد المنال، سيكون توتي قادرا على معادلة رقم زانيتي.
قال توتي لقناة النادي: “كنت متحمسا جدا لهذا العقد، فهو يجسد تحقيق هدفي. كنت احلم بحمل الوان فريق واحد وانهي مسيرتي معه، وهذا النادي هو روما. بعدما تحدثت مع الرئيس، انا مقتنع اكثر انه بالوحدة يمكننا بلوغ اهدافنا”.
وكان رئيس روما جيمس بالوتا قد ضغط على توتي كي يلعب دور سفير النادي، لكن الاخير اصر على تمديد مشواره لموسم اضافي رغم علاقته المتوترة بمدرب الفريق لوتشانو سباليتي الذي اكد مرارا خلال الموسم المنصرم ان الحالة البدنية لـ”ملك روما” لا تسمح لها باللعب اساسيا في الفريق.
واصر سباليتي ان لا مشكلة مع اللاعب المخضرم رغم جدلهما الساخن اثر التعادل مع اتالانتا (3-3) في 17 ابريل.
وحسب عدة وسائل اعلام ايطالية، وقع حادث بين الرجلين في النفق المؤدي الى غرف الملابس بعد انتهاء مواجهة اتالانتا، وصب سباليتي الذي طرد قبل النهاية بقليل، جام غضبه على لاعبيه قائلا: “الم تسأموا من هذه النتائج المقرفة؟ منذ 10 سنوات والالقاب غائبة عنكم”.
لكن توتي عزز وضعه تجاه ادارة النادي بالاداء الرائع الذي قدمه في المراحل الاخيرة من الموسم المنتهي، اذ سجل 5 اهداف بعد دخوله كبديل وفي الاوقات القاتلة رفع من خلالها رصيده الى 304 اهداف، بينها 248 في الدوري، بفارق 26 هدفا عن صاحب الرقم القياسي سيلفيو بيولا (274).
وكانت دور المباريات الاخيرة للقائد “الازلي” في روما بالغ الاهمية في تجديد عقده لسنة، اذ كانت مدرجات الملعب الاولمبي تهتز كلما قام لاجراء عملية الاحماء او تسجيله احد الاهداف الحاسمة، خصوصا من ركلاته الحرة الصاروخية.
وقال سباليتي بعد انتهاء الموسم محاولا تخفيف صخب علاقته باللاعب الرقم 10: “علاقتي بتوتي جيدة جدا: كل مرة ادفع به يسجل”.
لن يكون استمرار توتي حتى الاربعين من عمره سابقة في الدوري الايطالي المعروف ببقاء لاعبيه طويلا في الملاعب.
فمالديني خاض مباراته الاخيرة مع ميلان في الحادية والاربعين بعد ربع قرن مع الفريق اللومباردي.
بقي اليساندرو كوستاكورتا (ميلان) حتى الحادية والاربعين ايضا وزانيتي حتى الاربعين (19 موسما مع انتر)، على غرار الحارس دينو زوف وبييترو فييركوود.
في الدوري الانكليزي، لعب الويلزي راين غيغز 24 موسما مع مانشستر يونايتد ولم يتخل عنه قبل الاربعين.
يرى توتي الذي وقع عقدا لستة اعوام كمدير في نادي العاصمة ان “(الرئيس) بالوتا اكد لي صناعة فريق كبير في روما، وامل ان احرز لقبا ثانيا في الدوري كي احتفل به امام المدرج الجنوبي الممتلىء”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة