الرئيسيةالدورى الاسبانىرحلة مراهق ريال مدريد من التوهج إلى النسيان

لا يُخفى على أحد، أن الحياة في ريال مدريد دائماً ما تكون صعبة بالنسبة للاعبين الشبان، أو على الأقل تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

ففي بداية الموسم، أبدى زين الدين زيدان حبه وإعجابه الشديدين بجناحه البرازيلي رودريجو جويس التي تعاقدت معه إدارة ريال مدريد مقابل 40 مليون يورو قادماً من سانتوس البرازيلي.
واستطاع رودريجو اعتلاء قمة ريال مدريد في السادس من نوفمبر الماضي، عندما سجل هاتريك أمام جلطة سراي في دوري أبطال أوروبا، وكان ذلك اللقاء بمثابة حياة أو موت لكتيبة زيدان، فالخسارة كانت تعني الخروج من مرحلة المجموعات.

وبعد مرور شهرين فقط من وصول اللاعب إلى قمة ريال مدريد عاد مرة أخرى إلى مستنقع النسيان وغاب عن قائمة الفريق الملكي مباراة تلو الأخرى دون أي سبب وجيه.
برودة الشتاء تجمد رودريجو:

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن رودريجو جوس يعاني من النسيان، إذ يمكن للبرازيلي أن يخبر نفسه أنه في غضون بضعة أشهر عاش كل شيء في ريال مدريد، فقد شعر وكأنه نجم، ولكن الآن لديه الوقت أيضاً ليطرح على نفسه عدة أسئلة والبحث عن إجابات لها لفهم ما جعله يخرج من حسابات زيدان.
وأوضحت الصحيفة المذكورة: “لقد كان الشتاء صعباً بالنسبة لرودريجو، فمنذ 26 يناير، وضد بلد الوليد، لم يشارك في أي مباراة في الليجا، أما في كأس الملك فقد لعب وسجل ضد ريال سوسيداد، وآخر مرة شوهد فيها على أرض الملعب كانت مع الكاستيا”.
وتابعت: “أهدافه السبعة هذا الموسم تضع في المركز الثاني في ترتيب هدافي ريال مدريد إلى جانب سيرجيو راموس، مع العلم أن القائد سجل أربعة من ركلة جزاء. وفي ذات الوقت لا يظهر اسم البرازيلي إلا في المركز السادس عشر بقائمة أكثر اللاعبين الذين حصلوا على الدقائق هذا الموسم”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة