الرئيسيةالدوري الانجليزيرسالة شديدة اللهجة من الاتحاد الأوروبي بشأن إلغاء الدوريات وموعد عودتها

ألكسندر سيفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي

سبورت 360 – وجه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم رسالة شديدة اللهجة إلى جميع الاتحادات الأعضاء والبالغ عددهم 55 اتحاداً، بشأن إلغاء الدوريات الأوروبية وموعد عودتها، ، في ظل تطور الأحداث بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتم حث الاتحادات الأوروبية عن عدم إلغاء الموسم الجاري، ووضع خطة جديدة لموعد العودة في شهر يوليو المقبل.
رسالة الاتحاد الأوروبي إلى الاتحادات بشأن موعد عودة الدوريات

ونشرت شبكة سكاي سبورتس، مضمون الرسالة التي أرسلها الاتحاد الأوروبي إلى الاتحادات الأعضاء، والتي وقع عليها ألكسندر سيفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي، ورئيس اللجنة الاقتصادية أندريا أنيليلي ولارس كريستر أولسون، حيث جاءت على النحو التالي: “من الأهمية آلا يمنعنا هذا الوباء من تحديد مصير مسابقاتنا وفقاً لقواعدها، وأن جميع الألقاب الرياضية تُمنح على أساس النتائج”.
وأضاف الاتحاد الأوروبي: “بصفتنا قادة مسؤولين في رياضتنا، هذا ما يجب أن نضمنه حتى يتوفر الاحتمال الأخير، بينما تتوفر حلول التخطيط التنظيمية”.

وواصل: “نحن واثقون من أن كرة القدم يمكن أن تستأنف من جديد في الأشهر المقبلة، بشروط ستمليها السلطات العامة، ونعتقد أن أي قرار بإلغاء أي مسابقة محلية سابق لأوانه وليس لديه أي تبرير”.
ألكسندر سيفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي
وتابع الخطاب: “مجموعات العمل عقدت العديد من الاجتماعات وهي على تواصل يومي لضمان تحقيق الهدف الرئيسي المتمثل في إنهاء جميع المسابقات بشكل نهائي، ومن أجل تحقيق ذلك تم وضع خطط ملموسة”.
وأكمل: “يركز عملهم الآن على العديد من السيناريوهات التي تشمل شهري يوليو وأغسطس، بما في ذلك إمكانية استئناف بطولات دوري الأبطال والدوري الأوروبي بعد الانتهاء من الدوريات المحلية، هناك حاجة شديدة لإدارة مشتركة للتقويم، والتسيق على أن نهاية الموسم الحالي مع بداية الموسم الجديد، الذي قد يتأثر بشكل جزئي بسبب الإرهاق”.
وأردف: “بعد متابعة الوضع الحالي عن قرب، سيتم وضع التقويم في أقرب وقت ممكن قد يكون في منتصف مايو، إيقاف المسابقات سيكون الخيار الأخير بعد الإقرار بأنه لا يوجد بديل تقويمي يسمح بنهاية الموسم الجاري”.
وأختتم: “الأزمة الصحية الحالية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا ليس لها سوابق في مجتمعنا، وتشكل تهديد على الصحة العامة، وهي الأولوية الأولى بلا منازع، فقد ضربت جميع الصناعات والقطاعات الاقتصادية، الجهد الاستثنائي لجميع منظمي المسابقات يمكن أن يساعد كرة القدم الأوروبية على الخروج من الأزمة ، بدون وحدة وتضامن لن يتمكن أحد من الخروج من هذه الأزمة”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة