الرئيسيةخليجيةرسمياً.. "كاس" تُنصف السعودية وتجبر العراق على جدّة

الرياض (د ب أ) – أصدرت محكمة التحكيم الرياضي الدولية كاس قرار يقضي بأحقية المنتخب السعودي الأول لكرة القدم بإقامة مباراته امام المنتخب العراقي في الجولة السابعة من التصفيات الاسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 على أرضه.
وأعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم تلقيه، الجمعة، قرار المحكمة والمتضمن قبول استئنافه ضد قرار لجنة الطوارئ بالاتحاد الدولي للعبة (فيفا).
وسيلتقي المنتخب السعودي مع نظيره العراقي الثلاثاء في 28 مارس من العام المقبل.
وكان الاتحادان قد تلقيا إشعارا رسميا من الاتحاد الدولي (فيفا) يلزم فيه العراق والسعودية لاختيار ملعبين محايدين لخوض لقائي منتخبيهما ضمن التصفيات الاسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

واختار الاتحاد العراقي اللعب بطهران “ذهابا” وهو ما رفضه الاتحاد السعودي بسبب قرار قطع العلاقات السياسية بين السعودية وإيران وهو ما تسبب بتصاعد وتيرة الخلاف الذي وصل للاتحاد الدولي للعبة والذي أصدر قراره بلعب المنتخبين بملعبين محايدين ذهابا وايابا واختار العراق اللعب بماليزيا في سبتمبر الماضي وخسر المباراة 1/2 فيما استأنف اتحاد الكرة السعودي القرار لدى محكمة التحكيم الرياضى الدولية كاس لطلب حقه باللعب على أرضه.
ويحتل المنتخب السعودي حاليا صدارة المجموعة الثانية بعشر نقاط بفارق الأهداف عن المنتخب الياباني فيما يحتل المنتخب العراقي المركز الخامس بثلاث نقاط.

وجاء قرار محكمة كاس الذي أرسل إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم:

أقرت محكمة التحكيم الرياضية بما يلي:

– استمتعت محكمة التحكيم الرياضي ضمن اختصاصها القضائي إلى الاستئناف المقدم من الاتحاد السعودي لكرة القدم بتاريخ 8 يونيو 2016.

– تقدم الاتحاد السعودي لكرة القدم باستئنافه بتاريخ 8 يونيو 2016 ضد القرار الصادر عن لجنة الطوارئ بالاتحاد الدولي بتاريخ 18 مايو 2016 وقدم تأييد هذا الاستئناف.

– ينحى القرار الصادر عن مكتب الطوارئ بالاتحاد الدولي جانباً والصادر بتاريخ 18 مايو 2016 وبذلك يستضيف الاتحاد السعودي لكرة القدم المباراة المجدولة بتاريخ 28 مارس 2017.

– يستضيف الاتحاد السعودي لكرة القدم مباراة التصفيات الأولية المؤهلة لكأس العالم والتي تجمع كل من السعودية والعراق بتاريخ 28 مارس 2017 على أن تلعب على أرض الاتحاد السعودي لكرة القدم عملاً بلوائح كأس العالم 2018 وليس على أرض محايدة, مع مراعاة أي مستجدات قد ينجم عنها التأثير على أمن المباراة.

– يتحمل الاتحاد الدولي لكرة القدم كافة مصاريف التحكيم.

– يتحمل الاتحاد الدولي لكرة القدم المصاريف المترتبة عليه ويجب أن يدفع لصالح الاتحاد السعودي لكرة القدم مبلغ 3000 فرنك سويسري لقاء الرسوم القانونية والمصاريف الأخرى المتعلقة بإجراءات التحكيم هذه.

– يتحمل الاتحاد العراقي المصاريف المترتبة عليه.

– لن يتم النظر بأي شكوى لاحقة.

“انتهى نص القرار”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة