الرئيسيةالدورى الاسبانىرغبات سيميوني مع أتلتيكو أوامر!

 

 

 

مدريد (د ب أ)- بعد موسم خرج فيه الفريق صفر اليدين من جميع البطولات، استجاب نادي أتلتيكو مدريد الأسباني لرغبات مديره الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني واندفع بسرعة في سوق الانتقالات الصيفية الحالية ليعزز صفوف الفريق باللاعبين لوسيانو فيتو وجاكسون مارتينيز.

وضم أتلتيكو اللاعب فيتو 21 عاما الذي كان من أهم اكتشافات الموسم المنقضي حيث سطع في صفوف فياريال الأسباني.

كما ضم أتلتيكو اللاعب الكولومبي جاكسون مارتينيز من بورتو البرتغالي ليكون مارتينيز مع فيتو هما الدعم المناسب الذي يريده الفريق استعدادا للموسم الجديد.

ولدى نهاية الموسم الماضي 2014/2015، درس سيميوني أرقام وإحصائيات وتحليل أداء الفريق وأدرك أن المشكلة الأساسية التي واجهت أتلتيكو في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الأسباني كانت افتقاد الفريق للأهداف الغزيرة منذ رحيل المهاجم دييجو كوستا إلى تشيلسي الإنجليزي بعدما قاد أتلتيكو للقب الدوري الأسباني في موسم 2013/2014.

وساهم كوستا أيضا في بلوغ أتلتيكو المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في نفس الموسم وكان على وشك إحراز اللقب لولا هدف التعادل القاتل الذي سجله سيرخيو راموس مدافع ريال مدريد في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة ليدفع اللقاء إلى الوقت الإضافي الذي فاز فيه الريال 4/1.

وخلال موسم 2013/2014، سجل أتلتيكو 112 هدفا في 61 مباراة وكان لكوستا نصيب الأسد منها حيث سجل 36 هدفا في 52 مباراة خاضها مع الفريق لكنه رحل في نهاية الموسم إلى تشيلسي.

وفي الموسم الماضي، سجل أتلتيكو 95 هدفا في 56 مباراة وعانى الفريق من افتقاد لاعبيه القدرة على تسجيل الأهداف في اللحظات الحاسمة خاصة وأن الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي تعاقد معه النادي لتعويض رحيل كوستا لم يقدم الأداء المتوقع منه مع الفريق في الموسم المنقضي.

واقتصر رصيد ماندزوكيتش على 20 هدفا في 43 مباراة كما لم يتأقلم اللاعب بالشكل المطلوب مع أداء الفريق مما دفع الصحافة الأسبانية إلى التحدث كثيرا بشأن عدم رضا سيميوني عن أداء اللاعب.

ولهذا، كان من الطبيعي أن يرحل ماندزوكيتش عن صفوف الفريق بنهاية الموسم حيث انتقل سريعا إلى يوفنتوس الإيطالي.

وانتقل مارتينيز إلى أتلتيكو هذا الصيف بعدما سجل 21 هدفا في 30 مباراة خاضها مع بورتو في الموسم الماضي.

وفي نفس الوقت ، يترقب الفريق الكثير من مهاجمه الجديد الشاب فيتو حيث يمتلك اللاعب فرصة أكبر لتطوير مستواه والتأقلم مع لاعبي أتلتيكو.

وتردد في بعض الأوقات أن فيتو كان هدفا لفريق برشلونة الأسباني بل وانتشرت له بعض الصور على شبكات التواصل الاجتماعي عبر الانترنت وهو برفقة الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة خلال تناول العشاء.

ومع انضمام فيتو ومارتينيز إلى صفوف أتلتيكو ووجود الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي كان اللاعب الأهم في فريق أتلتيكو بالموسم الماضي، يصبح لدى أتلتيكو خط هجوم قوي يمكن الاعتماد عليه في الموسم الجديد.

ويبقى الجدل دائرا حول مصير المهاجمين الآخرين بالفريق حيث تتردد الشائعات حول رحيل الأسباني فيرناندو توريس عن صفوف الفريق بعدما سجل ستة أهداف فقط في 26 مباراة خاضها مع الفريق بالموسم الماضي رغم أنه كان أحد النجوم المقربين للغاية إلى جماهير أتلتيكو قبل سنوات وبالتحديد قبل رحلة احترافه في إنجلترا حيث عاد لصفوف الفريق في الموسم المنقضي لكنه لم يقدم المتوقع منه.

ولكن الأكثر تعقيدا هو موقف اللاعب المكسيكي راؤول خيمينيز لاسيما وأن مع انتقال مارتينيز لصفوف الفريق أصبح عدد اللاعبين الذين لا ينتمون لدول الاتحاد الأوروبي أكثر من المسموح به. ومن ثم، سيكون الحل المثالي هو بيع أو إعارة خيمينيز.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....