الرئيسيةالدورى الايطالىرفع الإيقاف عن رئيس يوفنتوس

روما -د ب أ: أعلن الاتحاد الإيطالي عن رفع عقوبة الإيقاف لمدة عام واحد ضد اندريا انييلي رئيس نادي يوفنتوس لكنه سيضطر لدفع غرامة مالية كبيرة بسبب ادعاءات حول صلته بإحدى عصابات الجريمة المنظمة فيما يتعلق بتذاكر دخول المباريات.

وقرر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم في سبتمبر الماضي إيقاف اندريا أنييلى لمدة 15 شهرا مع تغريمه 20 ألف يورو (23 ألف و800 دولار)، فيما غرم نادي يوفنتوس 300 ألف يورو، بالإضافة إلى إيقاف وتغريم ثلاث قيادات أخرى بالنادي الإيطالي.

ولكن محكمة استئناف قررت رفع عقوبة الإيقاف مع زيادة الغرامة المالية بحق انييلي إلى 100 الف يورو.

كما قررت محكمة الاستئناف مضاعفة الغرامة المالية ضد نادي يوفنتوس لتصل إلى 600 الف يورو مع خوض الفريق مباراته الأولى على أرضه في 2018 بغلق جزئي للمدرجات.

وفرضت المحكمة عقوبة الإيقاف لعام واحد مع غرامة مالية 20 الف يورو بحق فرانشيسكو كالفو المدير التجاري ليوفنتوس، ولكن تم رفع عقوبة الإيقاف والغرامة المالية عن مدير الأمل ومدير مكتب التذاكر في النادي الإيطالي.

واتهم أنييلى بمنح تذاكر لدخول المباريات لبعض الجماهير المعروفة بسلوكها العنيف والتي ترتبط بعلاقات مع عصابات “ندرانجيتا” وهي منظمة إجرامية في إيطاليا تتركز في كالابريا، ورغم عدم شهرتها خارج البلاد لكنها تمكنت من أن تصبح منظمة الجريمة الأقوى في إيطاليا في أواخر التسعينات وأوائل القرن الحالي.

وتتعاون ندرانجيتا أحياناً مع المافيا الصقلية لكنها تعمل بشكل مستقل رغم وجود تواصل بينهما نظراً للقرب الجغرافي بين كالابريا وصقلية.

ومن جانبه أنكر أنييلى، الذي أدين بإجراء اتصالات مع العصابة الإجرامية بين عامي 2012 و2016، كافة الاتهامات الموجهة إليه.

وحضر انييلي في وقت سابق من العام الجاري جلسة استماع أمام البرلمان الإيطالي بناء على طلب من لجنة مكافحة المافيا، لبحث إمكانية اختراق عصابات الجريمة المنظمة لجماهير كرة القدم.

ويشتبه في أن أنييلي سمح ببيع تذاكر أكثر من المسموح به لجماهير “ألتراس” بعدما رضخ لتهديداتهم بإشعال النيران أو ترديد هتافات عنصرية داخل الملعب، الأمر الذي يترتب عليه تغريم النادي أو حرمانه من حضور جماهيره لعدد معين من المباريات.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة