الرئيسيةالدوري الانجليزيروما للعودة.. و«فقراء الجنوب» لضرب «النيراتزوري»

 

 

 

الانباء :

 

يحاول روما الذي دفع ثمن الاصابات في صفوفه، بالاضافة الى ايقاف المدافع اليوناني فاسيليس توروسيديس والفرنسي مابو يانغا مبيوا تخطي محطة مضيفه كييفو في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم ومصالحة جماهيره للعودة مجددا الى طريق الانتصارات وتعادل «الذئاب» 7 مرات في مبارياته الثماني الأخيرة مهدرا 14 نقطة كانت ستضعه في الصدارة بفارق كبير عن يوفنتوس.

وقال مدرب روما الفرنسي رودي غارسيا الذي قاد فريقه للتأهل الى الدور الـ 16 من الدوري الاوروبي على حساب فيينورد الهولندي: «لا يمكننا فقدان التركيز لأن نهاية الموسم لاتزال بعيدة، ولا يمكننا الاستسلام الآن لأن الدوري لايزال ممكنا وننافس في الدوري الاوروبي».

وتتجه الانظار اليوم الى مواجهة نابولي مع انتر ميلان التاسع على ملعب سان باولو في جنوب البلاد.

وكانت آمال نابولي في تقليص الفارق مع روما تعرضت لضربة كبيرة الاسبوع الماضي بخسارة رجال المدرب الاسباني رافايل بينيتيز امام تورينو 1-0.

وعاد الفريق الجنوبي بعدها بتعادل ثمين 1-1 من ارض لاتسيو في ذهاب نصف نهائي الكأس.

من جهته، توقفت سلسلة انتر ميلان بعد 3 انتصارات متتالية على يد فيورنتينا ونجمه محمد صلاح، لكن لاعب وسط النيراتزوري الصربي ماتيا كوفاسيتش رأى ان فريقه لم يعلن الاستسلام بعد وقال: «كان موسما صعبا لكن لايزال امامنا ثلاثة اشهر حتى النهاية، ولدينا فرصة بعد لتحقيق النجاح».

وفي باقي المباريات، يلعب تشيزينا مع باليرمو، وامبولي مع جنوى، وبارما مع اتالانتا.

كأس انجلترا

يخوض ليفربول مواجهة ضيفه بلاكبيرن على ملعب «انفيلد رود» في الدور ربع النهائي من كأس انجلترا بمعنويات مرتفعة في ظل الاداء الجيد الذي يقدمه لاعبو المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز.

وفاز الحمر 7 مرات في آخر 8 مباريات، ليرتقوا الى المركز الخامس بفارق نقطتين عن يونايتد في الدوري.

وأحرز ليفربول اللقب 7 مرات اولها في 1965 وآخرها في 2006.

ونظرا لتزامن النهائي مع عيد ميلاد قائده ستيفن جيرارد الخامس والثلاثين، سيكون دافع رفاقه مضاعفا لبلوغ مباراة ويمبلي كونها ستكون الاخيرة له قبل تركه الفريق.

وقال جوردان هندرسون لاعب وسطه بعد مساهمته في التسجيل خلال الفوز الاخير على بيرنلي (2-0): «فريقنا صلب ومع لاعبين على غرار كوتينيو ورحيم سترلينغ ودانيال ستاريدج وادم لالانا يمكننا ايذاء اي فريق».

من جهته، يحتل بلاكبيرن المركز العاشر في دوري الدرجة الثانية علما انه اقصى سوانسي سيتي وستوك سيتي في الادوار السابقة لكن فوزه الاخير في انفيلد يعود الى 15 سنة او 11 مباراة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....