الرئيسيةالدورى الاسبانىرونالدو لا يسجل إلا من ركلات الجزاء .. الحقيقة الضائعة عند ميسي

رونالدو وميسي

رغم الألقاب والإنجازات الفردية التي حققها كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس خلال مسيرته الاحترافية، والتي تؤكد أنه واحد من أفضل اللاعبين في التاريخ، إلا أن البعض يحاول التقليل منه كلما سنحت الفرصة.

هناك فئة من الجماهير تعيد الفضل بما حققه رونالدو من أرقام قياسية على الصعيد التهديفي إلى ركلات الجزاء الكثيرة التي سجلها خلال مسيرته، حتى أنهم يطلقون عليه لقب “بينالدو”، وهذا أمر غير منصف على الإطلاق، لأن الدون مثل أي مهاجم آخر يسجل الأهداف من ركلات الجزاء ومن وضعيات أخرى، حتى لو كانت نسبته مرتفعة قليلاً، وغالبا ما تدور هذه الجدالات بين عشاق النجم البرتغالي وغريمه ليونيل ميسي.
ميسي حصل على الكثير من ركلات الجزاء أيضاً

في الواقع، التقليل من رونالدو لقدرته الكبيرة على تنفيذ ركلات الجزاء مغالطة يقع فيها الكثيرين، فهذه خاصية يملكها وتميزه عن الكثير من اللاعبين ولا تنقص منه أبداً، وعلى أية حال، هناك الكثير من اللاعبين يسددون ركلات الجزاء بغزارة، ومنهم ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.
ليونيل ميسي سدد 115 ركلة جزاء خلال مسيرته الاحترافية مع برشلونة ومنتخب الأرجنتين، ونجح خلالها في تسجيل 89 هدفاً، بينما أهدر 26 ركلة، ولو قمنا بعمليه حسابية بسيطة ونظرنا إلى عدد ركلات الجزاء التي تنفذها ليونيل ميسي بالنسبة لعدد المباريات، فسنجد أنه يسدد ركلة جزاء كل 7 مباريات كمعدل عام.

على الجانب الآخر، تولى رونالدو تنفيذ 157 ركلة جزاء طوال مسيرته مع الأندية التي لعب لها ومنتخب البرتغال، وسجل خلالها 135 هدفاً وأهدر 22 ركلة فقط، وهو يسدد ركلة جزاء كل 6.6 مباراة.
معدل تنفيذ رونالدو لركلات الجزاء بالنسبة لعدد مبارياته قريب جداً من معدل ليونيل ميسي، الفارق بسيط جداً، كما لاحظنا أن الدون يملك نسبة نجاح أعلى بكثير من ميسي في تحويل ركلات الجزاء إلى أهداف تبلغ 84%، بينما تبلغ نسبة نجاح البرغوث 77% فقط، وبالتالي ليس ذنب مهاجم يوفنتوس أنه يملك قدرة كبيرة على تسجيل الأهداف من ركلات الجزاء طالما أن ميسي حصل على ركلات بنفس المعدل تقريباً.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....