الرئيسيةمحليةرونالدو يحظى بدعم المدرب لمواصلة تسديد ركلات الجزاء

باريس (رويترز) – قال فرناندو سانتوس مدرب البرتغال إن كريستيانو رونالدو سيواصل تسديد ركلات الجزاء رغم إهدار أكثر من ركلة في الفترة الماضية مع ناديه ريال مدريد ومنتخب بلاده.
وأهدر رونالدو الهداف التاريخي لمنتخب البرتغال ركلة جزاء في التعادل السلبي مع النمسا ببطولة أوروبا 2016 وأخفق في التسجيل أربع مرات من آخر خمس ركلات مع بلاده وريال مدريد.
وقال سانتوس للصحفيين “إذا حصلنا على ركلة جزاء في المباراة المقبلة سيسددها كريستيانو رونالدو وسيسجل هدفا. هو معتاد على تسجيل الأهداف ويعرف كيف يفوز وأيضا رد فعله يكون جيدا عندما يخطئ. هذا ما نتوقعه منه.”
ويقدم رونالدو – الذي لعب أمس مباراته رقم 128 مع البرتغال وهو رقم قياسي – أداء مخيبا في بطولة أوروبا حتى الآن وفشل في التسجيل رغم وجود أكثر من فرصة لتتعادل البرتغال في أول جولتين.
وزاد الظهير الأيسر رفائيل جيريرو الضغط على رونالدو بعدما سجل هدفا رائعا من ركلة حرة في الفوز 3-صفر على النرويج في مباراة ودية لم يشارك فيها رونالدو قبل انطلاق بطولة أوروبا.
وقال سانتوس “كريستيانو يريد دائما تسديد الركلات الثابتة ودائما هو من يسددها. إذا لم يسجل رفائيل هذا الهدف لم يكن ليتحدث أي شخص عن الأمر.”
وتابع “قدمنا أداء جيدا أمام النمسا بدون هز الشباك وعلينا مواصلة هذا الطريقة. جعلنا النمسا المصنفة العاشرة (في تصنيف الاتحاد الدولي) تبدو مثل فريق صغير.”
وأشار سانتوس إلى البرتغال لا يجب أن تشعر بالخجل من كونها “سيئة” وأنه أخبر عائلته أنه لن يعود إلى المنزل إلا في اليوم التالي لنهائي بطولة أوروبا 2016 حيث ينتظر حفلا.
وأضاف “في بعض الأحيان يكون لدي إحساس الشعور بالخجل لأننا في حالة سيئة أو لا نقدم أداء جميلا.”
وتابع “إذا كان ينبغي أن نلعب بشكل سيء حتى نكون أكثر فاعلية فيجب أن نلعب بشكل سيء. أنا سيء بطبيعة الحال ولا أمانع أن أكون أسوأ.”
وتحتاج البرتغال للفوز على المجر يوم الأربعاء المقبل لضمان التأهل إلى دور الستة عشر لكن سانتوس قال إنه سيبقى في فرنسا حتى المباراة النهائية في العاشر من يوليو.
وتابع “سأعود للبرتغال يوم 11 يوليو وسيرحبون بي بإقامة حفل”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة