الرئيسيةالدورى الاسبانىرونالدينيو أسطورة برشلونة يحتفل بعيد ميلاده الأربعين في السجن

رونالدينيو نجم برشلونة والكرة البرازيلية

احتفل رونالدينيو بعامه الأربعين اليوم أثناء تواجده بالسجن في باراجواي وذلك بعد أن تم القبض عليه بسبب حمله لجواز سفر مزور.

ورفضت المجكمة أن تطبق على نجم الكرة البرازيلية نظام الكفالة بسبب تكرر الواقعة، وعلى الرغم من أنه قد يتم الإفراج عنه قريباً إلا نجم البارسا تأقلم بعض الشىء على ظروفه الصعبة في السجن.
يعيش أسطورة نادي برشلونة ومنتخب البرازيل لحظة صعبة ولكن الأصدقاء يأتون لزيارته ويؤكدون أنه لا يزال محتفظاً بابتسامته الخاصة والمعتادة.

نجوم برشلونة يعترفون بفضل رونالدينيو
رونالدينيو أثناء اشتراكه في مباراة احتفالية بين أساطير برشلونة واليونايتد عام 2017

واحتفل نجم البارسا بعيد ميلاده في السجن، ويقال أنه قد تعود بصورة كبيرة مع المساجين، وظهر ذلك جلياً من مشاركته لهم في بطولة كرة قدم.
فاز رونالدينيو بكأس العالم والكرة الذهبية إضافة إلى لقب أفضل لاعب في العالم مرتين، وقاد البلاوجرانا للفوز بلقب الدوري الإسباني مرتين إضافة إلى دوري أبطال أوروبا.
ويعتبر الكثير من نجوم البارسا أن رونالدينيو كان السبب في تغيير تاريخ النادي الكاتالوني حيث قاده لتحقيق نجاحات كبيرة ساهمت في أن يواصل العمل والنجاح حتى بعد رحيله بسنوات عديدة.
أيام رونالدينيو مع برشلونة
وأشارت صحيفة الماركا إلى عدد من الشهادات المهمة بحق نجم السيليساو السابق، من أبرزها ما قاله نيمار عنه : “سأتذكر دائماً الفرح الذي كان يصنعه على أرض الملعب..لقد ترك إرثاً لا يُمكن تجاوزه في كرة القدم..أشكره على كل ما فعله لعشاق كرة القدم”.
وأعادت نشر تصريحات أسطورة البارسا الحالية ليونيل ميسي حيث قال: “لم يكن من السهل عليّ التأقلم في غرفة الملابس في سن السادسة عشر، لقد ساعدني كثيراً وهو شخص عظيم”.
كما قال عنه جوارديولا المدرب التاريخي للفريق الكاتالوني : “لقد قلب النادي بعد وصوله وساعدنا على استعادة احترام الذات الذي كان منخفضاً قليلاً”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة