الرئيسيةالدورى الاسبانىريال مدريد المستفيد الأكبر من حظر الجماهير في الدوري الإسباني

كريم بنزيما

استيقظت الجماهير الإسبانية على تقارير صحفية تتحدث عن إمكانية إقامة مباريات الليجا خلف الأبواب المغلقة، كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس كورونا، ومن المتوقع أن يصدر القرار بشكل رسمي خلال الأيام القليلة المقبلة.

قرار إقامة المباريات بدون جمهور يسمح باستمرار البطولة وعدم إيقافها إن أثبت فاعليته، لكن من جهة أخرى سيحد كثيراً من المتعة والإثارة في المباريات، خصوصاً أننا في المرحلة الأهم بالموسم والأكثر ترقباً من الجماهير.
وبالطبع قرار من هذا النوع سيكون له تأثير واضح على نتائج المباريات، لأن عنصر الجماهير مهم جداً في كرة القدم، ويؤثر بشكل مباشر على اللاعبين والحكام وخلافه، وهذا التأثير سيكون سلبياً في معظم الأحيان، لكن في بعض الحالات الاستثنائية قد يكون مناسباً لبعض الفرق، ريال مدريد واحداً منها.

لماذا سيستفيد ريال مدريد من غياب الجماهير في الدوري الإسباني؟
الجواب بسيط جداً، وهو أن جماهير ريال مدريد أصبحت تشكل عبئاً على الفريق أكثر من كونها مساندة وداعمة له، وما المباريات التي تعثر بها الفريق على ملعب سانتياجو برنابيو خلال الموسمين الماضي والحالي إلى دليل قوي على ذلك.

ريال مدريد خاض على ملعبه في الموسم الحالي 18 مباراة في مختلف البطولات، صدق أو لا تصدق أن الفريق تعثر في 8 مباريات منها، خسر 3 مباريات وتعادل في 5، وهذا يوضح إلى أن الريال لا يقدم أفضل أداء له على أرضه وبين جماهيره، بل على العكس تماماً.
جماهير ريال مدريد متطلبة كثيراً من جهة، ولا تتردد في انتقاد الفريق وإطلاق صافرات الاستهجان على اللاعبين إن شعرت أن هناك بعض التقصير أو أن الأداء ليس جيداً، ومن جهة أخرى لا نشعر أنها تساند الفريق بالشكل المطلوب، لأن نصف المدرجات تكون مملوءة بالسياح الذين جاؤوا لمشاهدة الملعب والاستجمام أكثر من كونهم جاؤوا لتشجيع الفريق حقاً.
عند غياب عنصر الجمهور في جميع المباريات سواء التي سيخوضها ريال مدريد على ملعبه أو خارج ملعبه، سيتم تحييد عامل مهم كان يلعب دائماً ضد مصلحة الفريق الملكي، وحينها سيكون الأداء وجودة الأفراد هي من ستحكم على نتيجة المباراة، ولهذا سيكون الريال أكبر المستفيدين في حال صدور هذا القرار فعلاً.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة