الرئيسيةالدورى الاسبانىريال مدريد لا يُحارب كورونا.. دليل جديد

زين الدين زيدان

رغم التدابير الاسثنائية التي اتخذها أغلب دول العالم لمواجهة الانتشار الكاسح لفيروس كورونا المستجد، إلا أن لاعبي ريال مدريد خرقوا قواعد الحجر الصحي، وساعدوا بشكل أو بآخر على تفشي الوباء العالمي.

ويأتي جاريث بيل على رأس اللاعبين غير الملتزمين، حيث لم يلزم النجم الويلزي بالبقاء في المنزل وخرج لممارسة الجولف، وقد سبقه لوكا يوفيتش الذي سافر إلى بلاده لدرجةٍ دفعت رئيسة وزراء صربيا لتهديده بالسجن.
زيدان ينضم إلى ثنائي ريال مدريد:

وجاءت الطامة الكبيرة من زين الدين زيدان، الذي كسر الحجر الصحي الإجباري الذي خضع له جميع لاعبي وموظفي النادي الملكي، بعدما تم إثبات إصابة تري تومبيكنز لاعب فريق السلة يوم 12 مارس الجاري.
وبحسب صحيفة “سبورت” الإسبانية، فإن زيدان في نهاية الأسبوع الذي أصيب فيه تومبكينز، قرر الذهاب إلى منزله الثاني في منطقة سييرا دي مدريد، بين يومي 14 و15 مارس.

وأوضحت الصحيفة المذكورة: “هناك بعض الجيران الفرنسيين شاهدوا زيدان في ذلك الوقت، والذي كان قبل قرار الحكومة الإسبانية بفرض الحظر على جميع المواطنين يوم 14 مارس، ودخل حيز التنفيذ يوم 16 من ذات الشهر”.
وعاد زيدان بعد ذلك إلى منزله في العاصمة مدريد، وظل به منذ ذلك الحين مثل باقي المواطنين الإسبان.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة