الرئيسيةالدورى الاسبانىريال مدريد لتضميد جراحه قبل «الكلاسيكو»

 

 

 

الجريدة :

 

ستكون المهمة واضحة جدا لريال مدريد في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم، حيث يسعى الى تضميد جراحه، وذلك قبل “الكلاسيكو” المرتقب في 22 الجاري.
وتغيرت امور كثيرة في غضون اسبوع، حيث كشف اتلتيك بلباو التراجع الكبير في مستوى ريال مدريد بتغلبه عليه 1-صفر في المرحلة الماضية، ولم يفوت برشلونة، غريمه التقليدي، الفرصة واكتسح ضيفه رايو فايكانو 6-1 لينتزع منه الصدارة بواقع 62 نقطة مقابل 61.
الخسارة امام بلباو وفقدان الصدارة أثرا كثيرا على معنويات لاعبي ريال مدريد على ما يبدو، وشددا الضغط على المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي، فكان الفريق على وشك فقدان لقبه ايضا في بطولة دوري ابطال اوروبا، التي يملك الرقم القياسي فيها بعشرة القاب.
استضاف فريق العاصمة الاسبانية شالكه الالماني الثلاثاء الماضي على ملعبه “سانتياغو برنابيو” في اياب ثمن نهائي البطولة الاوروبية، وكان يمتلك افضلية مهمة بفوزه خارج ارضه ذهابا بهدفين نظيفين.
وانتهت مباراة الاياب بفوز شالكه 4-3، ويقينا لو امتدت المباراة لدقائق اضافية لعمق الفريق الالماني أزمة مضيفه وخطف بطاقة التأهل منه، لأنه حصل على فرص عدة في الدقائق الاخيرة، لعب الحارس ايكر كاسياس دورا في ابعاد بعضها.
واعترف انشيلوتي بهبوط مستوى فريقه في الفترة الاخيرة، واعتذر عن الاداء السيئ الذي قدمه امام شالكه، قائلا: “اعتذر إلى الجميع لأننا لعبنا بشكل سيئ جدا، وهذا ليس جيدا لسمعة الفريق”.
وأضاف “نستحق صافرات الاستهجان ولكنها يجب ان تكون حافزا لنا في المباريات المقبلة، فما زلت اثق بهذا الفريق لانني اعرف ماذا يمكن ان يقدم”، مشيرا الى انه “في الوقت الحالي لا يقدم الفريق المستوى المطلوب منه ولذلك يجب العمل اكثر على جميع الاصعدة ورفع معدل التركيز”.
وتابع “لدينا مشكلات في كل جوانب اللعبة، في الهجوم والدفاع والتصميم والروح القتالية والتركيز”.
وأوضح انشيلوتي ايضا أن “الفريق لا يلعب بشكل جيد، وهذا امر غير مفهوم بعد كل الذي حققناه حتى ديسمبر (22 فوزا على التوالي)”، مضيفا “نفتقد الثقة بأدائنا وبهويتنا، وبات من الصعب علينا ان نلعب كما نريد”.
الخسارة امام شالكه هي الخامسة لريال مدريد في 15 مباراة خاضها هذا العام، بعد ان كان يسير في خط تصاعدي رائع نهاية العام الماضي.
وتأثر الملكي كثيرا بهبوط مستوى ابرز لاعبيه، خصوصا البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي كان يدك الشباك من كل صوب، والويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة، وعانى ايضا لغياب مدافعه سيرخيو راموس ونجم الوسط الكولومبي خاميس رودريغيز للاصابة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة