Home الدورى الاسبانى ريال مدريد يدك حصون سيلتا فيغو بسباعية في ليلة للتاريخ لـ رونالدو

ريال مدريد يدك حصون سيلتا فيغو بسباعية في ليلة للتاريخ لـ رونالدو

وكالات :

النادي الملكي يتغلب على سيلتا فيغو بسباعية في ليلة تربع رونالدو على عرش صدارة الليغا برصيد 27 هدفاً ووصوله للهدف رقم 252 في الليغا ليصبح في المركز الثاني خلف ليونيل ميسي في ترتيب الهدافين التاريخيين للبطولة متخطياً تيلمو زارا

تمكن نادي ريال مدريد الإسباني من التغلب على نادي سيلتا فيغو بسبعة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم السبت على ملعب سانتياغو برنابيو في الجولة الثامنة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني.

بدأت المباراة هادئة للغاية من جانب الفريقين قبل أن يقوم نادي سيلتا فيغو بالحصول على الأسبقية في التهديد ليتلقى اللاعب ياغو أسباس كرة عرضية داخل منطقة جزاء ريال مدريد وفي غفوة من بيبي ليلعبها برأسه ترتطم بالعارضة وتعود إليه ليسددها من منطقة الـ6 ياردات ليتصدى لها كيلور نافاس ببراعة كبيرة.

مقالات ذات صلة

قبل المباراة:أمنيات ريال مدريد تصطدم بواقعية سيلتافيجو
كروس “طُعم” ريال مدريد لمانشستر يونايتد
لكن ريال مدريد رفض هذا التهديد وتقدم هو الآخر نحو مرمى الحارس الشاب لسيلتا فيغو روبن بلانكو، حيث قام كريستيانو رونالدو نجم هجوم الميرينغي بتسديد كرة قوية نحو المرمى ليتصدى لها الحارس ويبعدها إلى ركنية.

ويواصل بلانكو تألقه الكبير بعدما تلقى إيسكو تمريرة عرضية داخل منطقة الـ6 ياردات لسيلتا فيغو ويراوغ اثنين من مدافعي الفريق ويسددها بيسراه نحو المرمى لينقذها الحارس الشاب ببراعة كبيرة.

في حين لم يظهر سيلتا فيغو تجاه مناطق ريال مدريد سوى في مرات قليلة للغاية، لكن النادي الملكي رفض الهدوء وتقدم أكثر نحو الأمام ليتلقى هنريك كاسيميرو ركنية إيسكو ليسددها بيسراه نحو المرمى ليحولها بلانكو ببراعة إلى ركنية أخرى.

هذه الركنية شهدت كسر لاعبي ريال مدريد لصلابة بلانكو، حينما نفذها إيسكو مرة أخرى داخل المنطقة ليلعبها بيبي مدافع الميرينغي برأسه سكنت الزاوية اليمنى لحارس سيلتا فيغو معلنة الهدف الأول للفريق في الدقيقة 41.

واستم الحال على ما هو عليه وسط محاولات أخرى من ريال مدريد لمضاعفة النتيجة ومحاولات من سيلتا فيغو للتقدم نحو تحقيق التعادل لكن دون جدوى لينتهي الشوط الأول بتقدم ريال مدريد بهدف نظيف.

في الشوط الثاني، دخل ريال مدريد بقوة من أجل تعزيز تقدمه ليقوم اللاعب كريستيانو رونالدو مهاجم الفريق بتسديد كرة قوية وبعيدة سكنت الزاوية اليسرى العليا للحارس بلانكو معلنة الهدف الثاني للميرينغي في الدقيقة 50.

ولأن اللاعب يأبى أن يخرج في مثل تلك المباريات بهدف واحد فقط، قام بتسجيل الهدف الثاني الشخصي له والثالث للنادي الملكي من ركلة حرة مباشرة رائعة في الدقيقة 57 تبعها بأخرى مشابهة في الدقيقة 59 تصدى لها بلانكو ببراعة لتصطدم بالعارضة ويبعدها الدفاع.

ثم تمكن سيلتا فيغو من تسجيل هدفه الأول في المباراة بعدما تلقى ياغو أسباس تمريرة طويلة في ظهر مدافعي ريال مدريد انفرد على إثرها بنافاس ووضعها من فوقه بطريقة أكثر من رائعة في الدقيقة 62.

بينما عاد رونالدو ليقوم بالتوقيع على الهاتريك الخاص به بتسجيل الهدف الرابع لريال مدريد في الدقيقة 65 مستغلاً تمريرة إيسكو ألاركون العرضية الرائعة.

وفي الدقيقة 76 استغل صاروخ ماديرا ركلة ركنية ليسددها برأسه في مرمى بلانكو معلناً عن الهدف الرابع له والخامس لريال مدريد ليصل إلى الهدف رقم 27 في صدارة هدافي الليغا هذا الموسمن ولاهدف رقم 252 ليصبح في المركز الثاني في ترتيب الهدافين التاريخيين للبطولة خلف ليونيل ميسي مهاجم برشلونة ومتخطياً تيلمو زارا.

أما البديلين خيسي رودريغيز وغاريث بيل فقد رفضا الخروج دون وضع بصمتيهما في اللقاء، حيث قاما بتسجيل هدفين متتاليين في الدقيقتين 78 و80 على التوالي، ليتمر الحال على ما هو عليه لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد بسبعة أهداف مقابل هدف واحد لسيلتا فيغو.

هذا الفوز رفع رصيد ريال مدريد إلى النقطة 60 مستمراً في مركزه الثالث في جدول الترتيب، بينما توقف رصيد سيلتا فيغو عند النقطة 42 في المركز السادس.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here