الرئيسيةعالميةريال مدريد يستضيف مالمو في مهمة لمواصلة استعادة الثقة

 

 

 

افي :

 

يستضيف ريال مدريد الإسباني اليوم  (الثلثاء) مالمو السويدي على ملعب «سانتياغو برنابيو» بدوري أبطال أوروبا (شامبيونز ليغ)، في مباراة لا تحمل أهمية كبيرة على الصعيد الرياضي بالنسبة إليه، إذ أنه ضمن التأهل في صدارة المجموعة حسابياً، ولكنها تتعلق بمواصلة استعادة الثقة والاعتزاز، بعد الأزمات الأخيرة مثل هزيمة «الكلاسيكو»، والإقصاء من «كأس الملك» لمخالفة اللوائح.
وقدم ريال مدريد في الشوط الأول من مواجهة خيتافي الأخيرة بـ «الليغا» مستوى رائعاً، وأنهاه متقدماً برباعية نظيفة، ولكن مستواه انخفض في الشوط الثاني وتلقى هدفاً وسط غضب وصافرات استهجان من الجماهير.
ويسعى المدير الفني رافائيل بنيتيز، إلى خوض الفريق المبارة بنفس المستوى المرتفع، وتطبيق سياسية التدوير لإراحة اللاعبين قبل مواجهة فياريال بـ «الليغا».
وعلى رغم أن المدافع سرخيو راموس أصبح يتدرب مع الفريق، وتحسنت إصابته في الكتف الأيسر، لكن بنيتيز لن يدفع به اليوم  لتوفير طاقته لمواجهة فياريال على ملعب «المادريغال»، فيما بات الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو جاهزاً بعد تعافيه من الإصابة العضلية لتنتهي تجارب بنيتيز في مركزي الظهيرين.
ولن تشمل تغييرات بنيتيز الدفع بناشئين، لوجود لاعبين تعافوا أخيراً من إصاباتهم ويحتاجون إلى وتيرة المباريات، مثل مارسيلو وخاميس رودريغز، فيما سيلعب كاسيميرو منذ البداية لإراحة توني كروس وكوفاسيتش، مكان مودريتش مع عودة ايسكو ألاركون.
ويصل مالمو إلى المباراة في ظل غياب اثنين من أهم لاعبيه بسبب الإصابة، وهما قلب الدفاع بنيغتسون والمهاجم روزنبرغ، إذ يأمل في التأهل إلى دوري أوروبا شريطة عدم تحقيق شاختار لمفاجآة أمام باريس سان جيرمان.
ويعود للفريق السويدي المصابان ويلاند وأرناسون، إذ سيسعى مالمو إلى الحفاظ على نظافة شباكه لأطول وقت ممكن، والاعتماد على المرتدات، ويعسكر الفريق منذ أيام عدة في جنوب إسبانيا، حيث سافر هناك عقب خوض مباراة ودية مع مولدي النرويجي، نتيجة لانتهاء الدوري السويدي منذ شهر.
وستكون هذه آخر مباراة لمدرب مالمو، أغي هاريدي، الذي أعلن رحيله في ظل ما يتردد عن احتمال توليه مهمة تدريب الدنمارك.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة