الرئيسيةالدورى الاسبانىريمونتادا منتظرة في دور 16 من دوري أبطال أوروبا .. من صاحبها؟

شعار دوري أبطال أوروبا

من منا لا يتذكر عودة فريق برشلونة الإسباني التاريخية أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في إياب دور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2016/2017.

فبعد أن كان برشلونة قد خسر لقاء الذهاب في باريس برباعية نظيفة، عاد أصدقاء ليونيل ميسي في ملعب “كامب نو”، وانتصر بستة أهداف لهدف، وأصبح بعدها “ريمونتادا” الأندية في دوري الأبطال أمر متكرر في كل موسم.
وستلعب مباريات إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا كما هو المعتاد على أسبوعين، تبدأ اليوم، وتنتهي يوم الأربعاء الموافق الثامن عشر من شهر مارس الجاري.

إياب دور ثمن النهائي قد يشهد العديد من حالات “الريمونتادا”، ليفربول الإنجليزي يرغب في العودة أمام أتلتيكو مدريد الإسباني، كذلك الحال أيضاً مع ريال مدريد الإسباني الذي خسر على ملعبه أمام مانشستر سيتي الإنجليزي، وأيضاً توتنهام هوتسبير الإنجليزي، ولكن الوضع مختلف في مباراة فالنسيا التي قد تشهد “ريمونتادا” مشابهة لما حدث مع البرسا أمام سان جيرمان، بمعنى أصح “ريمونتادا” استثنائية.
ريمونتادا جديدة تلوح في الأفق بطلها فالنسيا

تلقى فريق فالنسيا الإسباني خسارة قاسية في ذهاب دور ثمن نهائي دوري الأبطال على يد مضيفه أتلانتا الإيطالي بأربعة أهداف لهدف، نتيجة تؤكد اقتراب فريق مدينة بيرجامو من التأهل للمرة الأولى في تاريخه لدور ربع النهائي.
ولكن بالرغم من نتيجة مباراة الذهاب، إلا أن فالنسيا يمتلك فرصة حقيقية كي يعود بالنتيجة، ويتأهل للدور المقبل.
أتلانتا مع المدرب القدير جاسريني فريقاً هجومياً على طول الخط سواء على أرضه أو خارجها هو يهاجم ويضغط على منافسه، يكفي القول بأنه يمتلك في رصيده التهديفي حتى الآن 80 هدفاً في 36 مباراة فقط.
ولكن في الوقت نفسه دفاعه ليس بالشيء المثالي، حيث خرج بشباكٍ نظيفة 8 مرات فقط في 36 مباراة، واستقبلت شباكه 49 هدفاً بواقع أكثر من هدف في المباراة الواحدة.
تواجد القوة الضاربة لفريق فالنسيا في مباراة اليوم متمثلة في “فيران توريس ورودريجو والقائد باريخو” قد تعطي للخفافيش الأفضلية في مباراة اليوم، ولم لا قد نشاهد ريمونتادا جديدة في المسابقة الأوروبية، خاصةً وأن أتلانتا ليست لديه الخبرة الكافية في المسابقة الأوروبية.
قد تكون مباراة اليوم أحد ليالي فالنسيا الساحرة بالعودة بالنتيجة أمام أتلانتا، فالأمر ليس بالبعيد، ثلاثة أهداف كفيلة لتأهل الخفافيش للدور المقبل، نعم تبدو صعبة، ولكنها ليست مستحيلة بالنظر إلى طريقة لعب أتلانتا الهجومية التي قد تنقلب عليهم في ملعب “الميستايا” الذي كان دائماً يعد رقماً صعباً أمام قطبي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة