الرئيسيةعالميةسان جيرمان بعشرة لاعبين يهزم ليل في الدوري الفرنسي

 

باريس- ا ف ب – بدأ باريس سان جرمان، بطل المواسم الثلاثة الاخيرة، حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الفرنسي في كرة القدم، بفوز صعب بعشرة لاعبين على مضيفه ليل 1-صفر الجمعة في افتتاح المرحلة الاولى.

على ملعب متروبول ليل (بيار موروا)، بدأ باريس سان جرمان المباراة مهاجما في غياب هدافه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش المصاب ما منح حرية الحركة بشكل افضل لثلاثي الهجوم المؤلف من البرازيلي لوكاس مورا والاوروغوياني ادينسون كافاني والارجنتيني خافيير باستوري.

لكن موجة الهجمات من جانب فريق العاصمة خفت بعد تعرضه لضربة موجعة بطرد لاعب وسطه ادريان رابيو الذي حل محل الايطالي تياغو موتا غير الجاهز لخوض المباراة كاملة، لنيله انذارين خلال 5 دقائق (28).

في المقابل، ابدى ليل في اول مباراة بقيادة مدربه الجديد هيرفيه رينار شجاعة كبيرة رغم قلة خبرة صغار السن في صفوفه على غرار بنجامان بافار وسيهرو غيراسي (19 عاما لكل منهما) والمغربي الاصل سفيان بوفال (20 عاما) والكاميروني ابراهيم امادو (22 عاما) والمالي الاصل جبريل سيديبيه (23 عاما).

وحاول ليل استغلال الوضع الجديد خصوصا عبر بوفال، احد ابرز لاعبي الشوط الاول، دون ان ينجح.

وفي الشوط الثاني، دفع لوران بلان مدرب باريس سان جرمان بموتا بدلا من باستوري لتعزيز خط الوسط والاعتماد اكثر على الهجمات المرتدة بالاستفادة من سرعة لوكاس بمساندة من بليز ماتويدي.

بدوره، اشرك رينار المهاجم راين منديش من الرأس الاخضر مكان المدافع امادو بهدف الاستفادة ايضا من سرعته.

ونجح باريس سان جرمان بصفوف ناقصة مع نزول موتا ضابط الايقاع في زيارة شباك اصحاب الارض بعد لعبة مستركة بدأها ماتويدي الى لوكاس ثم كافاني واخيرا لوكاس الذي كسر مصيدة التسلل وهرب من الحارس النيجيري فنسان انياما ووضع الكرة بسهولة في المرمى الخالي (57).

وزج رينار بالعاجي جونيور تالو والدولي المغربي منير العبادي، وكثف ليل هجماته خصوصا في الدقائق الاخيرة بهدف التعويض لكن محاولاته باءت بالفشل، في حين اضاع باريس سان جرمان اكثر من فرصة لزيادة الغلة من الهجمات المرتدة.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....