الرئيسيةعالميةسان جيرمان يبحث عن المستحيل بكاتالونيا .. والبايرن لتعويض "نكسة" الذهاب

 

 

 

 

 

 

وضع خط الهجوم الفتاك لبرشلونة الفريق الكاتالوني على مشارف التأهل لقبل نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم للمرة السابعة في ثماني سنوات لكن دفاعه المهتز يمنح باريس سان جيرمان بعض الأمل قبل مباراتهما الثلاثاء.

واشتهر برشلونة بطريقة لعبه التي تعتمد على الاستحواذ على الكرة بالتمريرات السريعة وهو ما جلب له الكثير من النجاح تحت قيادة بيب جوارديولا لكن المدرب الحالي لويس انريكي يبحث عن الانتصار بأسلوب مباشر أكثر.

ويبقى لويس انريكي في الطريق إلى تكرار انجاز سلفه والفوز بثلاثية من الألقاب في موسمه الأول مع الفريق باستخدام أسلوب لعب يعتمد على جودة مهاجميه.

وتعرض مدرب برشلونة لانتقادات حادة في النصف الأول من موسمه الأول مع الفريق الكاتالوني وكانت هناك علامات استفهام حول ما اذا كان سيستمر لنهاية الموسم مع تغييره المستمر للتشكيلة.

واستقر لويس انريكي الان على خطة اللعب وهي طريقة تتضمن بشكل دائم إرسال كرات طويلة. وأفادت هذه الطريقة كثيرا لويس سواريز الذي يتم اشراكه في قلب الهجوم.

وبعد بداية بطيئة عقب ايقافه بسبب العض في كأس العالم أحرز سواريز الان أهدافا حاسمة لبرشلونة بينها ثنائيته في الفوز 3-1 على باريس سان جيرمان في فرنسا في مباراة الذهاب.

واتليتيكو مدريد الموسم الماضي هو الفريق الوحيد الذي حرم برشلونة من التأهل لقبل نهائي دوري الأبطال منذ 2007 وسيحتاج باريس سان جيرمان لأن يفعل شيئا استثنائيا ليمنع الفريق القطالوني من الصعود.

لكن رغم كل القوة الهجومية لبرشلونة إلا أنه عرضة لارتكاب أخطاء دفاعية وجاء هدف باريس سان جيرمان الوحيد في ذهاب دور الثمانية عن طريق جيريمي ماتيو الذي وضع الكرة بالخطأ في مرمى فريقه.

كما واجه برشلونة معاناة دفاعية في فوزه 2-صفر على بلنسية في بداية الاسبوع وهو أمر يستطيع باريس سان جيرمان التطلع لاستثماره.

وقال خافيير ماسكيرانو لاعب وسط برشلونة للصحفيين “لم نكن منظمين وافتقرنا للسيطرة في الشوط الأول (ضد بلنسية) ووضعونا تحت ضغط.”

وأضاف “هذه نوعية الأشياء التي يجب علينا تجاوزها وسنحلل ذلك.”

واستعد باريس سان جيرمان لرحلته لاستاد كامب نو بالفوز 3-1 على نيس واستعاد زلاتان ابراهيموفيتش وماركو فيراتي عقب غيابهما عن لقاء الذهاب للايقاف.

لكن مشاركة تياجو موتا وتياجو سيلفا وديفيد لويز محل شك بسبب الاصابة.

 

بورتو للتأكيد.. وبايرن ميونيخ للتعويض

 

برلين (رويترز) – سيخوض بايرن ميونيخ مهمة صعبة ويحمس المدرب بيب جوارديولا لاعبيه مع سعي الفريق البافاري لتعويض خسارته 3-1 أمام بورتو في اياب دور الثمانية لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم الثلاثاء.

ووجد بطل اوروبا خمس مرات – الذي بلغ النهائي ثلاث مرات منذ 2010 – نفسه مطالبا بتعويض تأخره في موقف غير معتاد لبطل المانيا.

وسيتعين على جوارديولا أيضا محاولة قلب الأشياء رأسا على عقب بدون العديد من لاعبيه البارزين.

وقال جوارديولا للصحفيين بعد فوز بايرن 2-صفر على هوفنهايم يوم السبت ليقترب أكثر من لقب دوري الدرجة الأولى الالماني “الناس لا يعرفون مدى صعوبة الموقف.”

وأضاف “لن أنسى في حياتي تلك الأشهر وأنا فخور بالفريق. أمامنا الان يوم الثلاثاء أهم مباراة في دوري الأبطال. ستكون صعبة بلا شك لكن ذلك هو هدفنا الكبير.”

ويحتاج لاعبو بايرن إلى كل الكلمات الحماسية التي يمكنهم الحصول عليها مع تأكد غياب آرين روبن وديفيد الابا ومهدي بنعطية وخابي مارتينيز عن اللقاء الذي سيقام باستاد اليانز ارينا.

ومن المرجح بشدة أيضا غياب الجناح فرانك ريبري عن بطل المانيا بعد ابتعاده عن اللعب لخمسة اسابيع بسبب اصابة في الكاحل.

ولم يلعب باستيان شفاينشتايجر – الغائب منذ اسبوعين لمعاناته من كدمة في الكاحل – يوم السبت بسبب فيروس لكن من المفترض أن يكون جاهزا بجانب القائد فيليب لام.

كما تلقى الفريق البافاري الذي ينافس على ثلاثية من الألقاب لطمة قوية بالرحيل المفاجيء لطبيبه القديم هانز-فيليلم مولر-فولفارت هذا الاسبوع بعدما قال إنه تم لومه على الهزيمة في بورتو.

وقال سيباستيان روده لاعب وسط بايرن “المدرب كان متأثرا للغاية (في هوفنهايم). أرادنا أن نلتحم معا. قال إننا بحاجة للحفاظ على الهدوء والتركيز في هذا الموقف واذا وثقنا في أنفسنا وفي الفريق سنستطيع تجاوز العقبات.”

ويمر بورتو بفترة جيدة ولم يخسر أي مباراة في دوري الأبطال هذا الموسم وأظهر تركيزا رائعا في لقاء الذهاب ليحتوي خطورة بايرن.

وتفوق الفريق البرتغالي 1-صفر على اكاديميكا في الدوري وأجرى مدربه خولين لوبوتيجي تسعة تغييرات على التشكيلة التي هزمت بايرن.

وقال المدرب الاسباني عن انتصاره الصعب “نحن قادمون من مباراة في غاية الصعوبة بدنيا ونفسيا وشعرنا بأن هذا هو الفريق الأفضل لنا في هذه اللحظة.”

وأضاف “كان علينا اجراء بعض التغييرات.. أردنا فريقا منتعشا ليفوز بهذه المباراة.”

وفي غياب دانيلو واليكس بسبب الايقاف سيحتاج بورتو إلى فريق منتعش آخر اذا أراد حرمان بايرن – الذي لم تهتز شباكه على أرضه في دوري الأبطال هذا الموسم – من التأهل للدور قبل النهائي للمرة الرابعة على التوالي.

وكانت اخر مرة بلغ فيها بورتو قبل النهائي حين أحرز اللقب عام 2004.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة